alexametrics
آخر الأخبار

السنوسي: النهضة لا تحترم القانون والمؤسسات التعديلية!

السنوسي: النهضة لا تحترم القانون والمؤسسات التعديلية!

أكد هشام السنوسي عضو الهيئة العليا المستقلة للإتصال السمعي والبصري صبيحة  اليوم 16 ماي 2019، أن الهايكا سبق وطلبت من راشد الغنوشي وحزبه عدم التدخل في المؤسسات الاعلامية من خلال مراسلة رسمية، لم تتلقى الهيئة ردا رسميا عليها من قبل الشيخ أو الحزب الاسلامي رغم أنها ارسلتها في 2017 أي قبل سنتين من الان.

وواصل السنوسي خلال حلوله ضيفا باذاعة شمس اف ام أن الهايكا راسلت رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي لتعلمه بخطورة تدخل حزبه في  المؤسسات الإعلامية مشددا أن الهيئة الدستورية كالبت في نص مراسلتها من الغنوشي الحفاظ على المؤسسات ودعم تطبيق القانون وعدم دعم المؤسسات المارقة عن القانون- أي اذاعة وقناة الزيتونة التان تبثان بشكل غير قانوني.

ويذكر أن عضوا من شورى النهضة هو من تقدم بملف الزيتونة للنهضة، وتم رفضه لأن الهيئة التعديلية لا تسمع بتداخل المصالح السياسية مع الاعلام وبذلك تمنع مساهمة الاحزاب في المؤسسات الاعلامية، في هذا السياق تابع السنوسي أن الهايكا تملك وثائق في هذا السياق ولا يمكنها التصريح دون معطيات.

وبين السنوسي عندما تتكلم  أن حركة النهضة تطالب بتحقيق القانون فيما يتعلق ببن علي بينما لا تطبق  القانون فيما يتعلق بالتنظيم الداخلي  للدولة التونسية الجديدة وهيئاتها التعديلية والدستورية التي تم ارسائها بعد الثورة. داعيا الأحزاب الى التجرد من المصلحة  الخاصة الحزبية لانالرهان في هذه الفترة هو وجود إعلام حر ونزيه مؤطر ومراقب بالقانون.

وتعليقا على رد البنك المركزي قال عضو الهيئة أن البنك الان في حالة محرجة ومنزوع الارادة ويريد الافلات من هذه الصراعات السياسية، على حد تعبيره، مشيرا الى أن كل مؤسسات الدولة عليها تسهيل عمل الهيئة حسب القانون الاونسي، من ضمنها البنك المركزي.

وللتذكير فان النهضة أصدرت بيانا تذكر فيه مجلس النواب أن الهايكا ''منتهية الصلوحية" داعية النواب الى التسريع في النظر في هذا الامر، وفق نص البيان.

ع.ق

 

تعليقك

(x) المدخلات المطلوبة

شروط الإستعمال

Les commentaires sont envoyés par les lecteurs de Business News et ne reflètent pas l'opinion de la rédaction. La publication des commentaires se fait 7j/7 entre 8h et 22h. Les commentaires postés après 22h sont publiés le lendemain.

Aucun commentaire jugé contraire aux lois tunisiennes ou contraire aux règles de modération de Business News ne sera publié.

Business News se réserve le droit de retirer tout commentaire après publication, sans aviser le rédacteur dudit commentaire

Commentaires

Commenter

النشرة الإخبارية