alexametrics
آخر الأخبار

جون بيار رافاران: على تونس اقتراح إصلاحات صلب مجلس الأمن

جون بيار رافاران: على تونس اقتراح إصلاحات صلب مجلس الأمن

 

التقى رئيس الحكومة يوسف الشاهد بعد ظهر اليوم الخميس 13 جوان 2019 بدار الضيافة بقرطاج الوزير الأول الفرنسي الأسبق ورئيس منظمة "قادة من أجل السلام ''جون بيار رافاران.

 وأكد جون بيار رافاران في تصريح صحفي بعد اللقاء أن انتخاب تونس مؤخرا عضوا غير دائم بمجلس الأمن الدولي هو بمثابة فرصة في غاية من الأهمية بالنسبة لتونس لتكون قوة ملاحظة واقتراح خاصة في ما يتعلق بالإصلاحات التي يجب أن يشهدها مجلس الأمن الدولي لذلك يجب على تونس في هاتين السنتين أن تقترح صحبة دول أخرى إصلاحات صلب مجلس الأمن بالأمم المتحدة لتكريس مجلس أمن لا يقوم على سياسة القطب الواحد.

 

وشدّد ''رافاران'' على أنّ تونس برهنت على شجاعتها وإصرارها لتكون اليوم بين دول مجلس الأمن الدولي وذلك بفضل الخبرة السياسية التي اكتسبتها، مضيفا بأن زيارته إلى تونس على رأس بعثة من أعضاء منظمة "قادة من أجل السلام" تندرج ضمن حلقات حوار حول مكانة المرأة في المناصب العليا من أجل السلام والديمقراطية، معتبرا أنّ اختيار المنظمة لتونس هو نابع عن ما برهنته المرأة التونسية من خبرة في مجال الديمقراطية والحرية.

وأكّد ''رافاران'' أنّ مقترحات هذه الورشات ستُرفع إلى أمين عام الأمم المتّحدة وقادة الدول بهدف ترويج هذه الأفكار على غرار مسألة التناوب بين المرأة والرجل على أهم مناصب الحكم في العالم.

 

ونوّه الوزير الأول الفرنسي الأسبق بالعلاقات القائمة بين تونس وفرنسا واعتبرها ايجابية وكذلك بالعلاقة التي تجمع تونس باوروبا داعيا هذه الأخيرة إلى ضرورة الاهتمام أكثر بما توفره بلادنا بحكم موقعها الاستراتيجي والدور الذي يمكن أن تلعبه في المتوسط وشمال إفريقيا.

س.ع

تعليقك

(x) المدخلات المطلوبة

شروط الإستعمال

Les commentaires sont envoyés par les lecteurs de Business News et ne reflètent pas l'opinion de la rédaction. La publication des commentaires se fait 7j/7 entre 8h et 22h. Les commentaires postés après 22h sont publiés le lendemain.

Aucun commentaire jugé contraire aux lois tunisiennes ou contraire aux règles de modération de Business News ne sera publié.

Business News se réserve le droit de retirer tout commentaire après publication, sans aviser le rédacteur dudit commentaire

Commentaires

Commenter

النشرة الإخبارية