alexametrics
شبكات

صورة اليوم: الخطوط التونسية تدفع ثمن قلّة وعي موظّفيها

صورة اليوم: الخطوط التونسية تدفع ثمن قلّة وعي موظّفيها
غالبا ما تكون الخطوط التونسية موضع انتقادات لاذعة بسبب تأخر رحلاتها، فيكون الحريف غير راض أو يسيء فهم الأوضاع، وهذا من حقهم، بما أنهم يدفعون ثمنا باهظا للحصول على تذاكر طيران مقابل خدمات دون المستوى.
 
لكن يوم الأحد الماضي حصلت المفاجأة، وتم تحديد موعد إحدى الرحلات في وقتها لتبدأ إجراءات الصعود في الوقت المعهود، أي 60-45 دقيقة قبل إقلاع الطائرة، لكن المفاجأة أخذت منحا آخر بعد أن شاهد المسافرون أعقاب سجائر وعلبة فارغة على متن الحافلة التي تقلّهم إلى الطائرة، كما توضحه الصورة التي التقطها أحدهم.
 
فإلى متى ستبقى الخطوط التونسية هي التي تدفع ثمن قلّة وعي موظفيها المنتمين لمختلف الإدارات بالمطار، سواء عمّال المناولة أو التقنيين، أعوان الشرطة، الديوانيين، أعوان ديوان الطيران المدني والمطارات أو موظفي الخطوط التونسية السريعة. مهما كان المذنب فالضحيّة واحدة وهي الخطوط التونسية التي تتبنى على عاتقها مسؤولية ما يحدث. ما يدعو للاستغراب هو أن قواعد السلامة بمدارج المطار صارمة وتمنع التدخين لكن البعض لا يهتمون بسلامة المكان وصورة البلاد وراحة المسافرين.
 
تأخير طائرة قد يكون بسبب خلل تقني لدى ديواني أو تأخير راكب لأن شرطة الحدود أوقفته أو تأخير بسبب فني صيانة لأنه في اجتماع نقابي، تختلف الأسباب لكن وحدها الخطوط التونسية من تتحمّل المسؤولية.
 
ولوضع حدّ لهذه المهزلة التي تؤثر على الناقلة الجوية وعلى مطاراتنا، يجب أن تتدخل الوزارات وتتكاتف الجهود لتغيير ما يمكن تغييره وهو ما يشمل كل الأطراف المتواجدة بالمطار من أعوان شرطة الحدود الذين يرتدون أزياء قديمة وصفوف الانتظار المتشابكة والتي يجب تغييرها في أقرب وقت، كذلك مراقبة البوابات الأمنية التي يجب أن تديرها شركات متخصصة وليست من مهام شرطة الحدود، كما هو الحال في جميع مطارات البلدان المتقدّمة. 
 
مجهود لا يجب أن يقتصر على داخل المطار بل حتى على المحيط الخارجي له كالحد من الاختناق المروري الذي لا نهاية له وسيارات الأجرة السريّة لأولئك الذين يخدعون المسافرين.
 
 
ترجمة للنص الأصلي
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

تعليقك

(x) المدخلات المطلوبة

شروط الإستعمال

Les commentaires sont envoyés par les lecteurs de Business News et ne reflètent pas l'opinion de la rédaction. La publication des commentaires se fait 7j/7 entre 8h et 22h. Les commentaires postés après 22h sont publiés le lendemain.

Aucun commentaire jugé contraire aux lois tunisiennes ou contraire aux règles de modération de Business News ne sera publié.

Business News se réserve le droit de retirer tout commentaire après publication, sans aviser le rédacteur dudit commentaire

Commentaires

Commenter

النشرة الإخبارية