alexametrics
أفكار

عبيد البريكي ان لم تستحي فافعل ما شئت

عبيد البريكي ان لم تستحي فافعل ما شئت

بقلم علي المهذبي

ان عودة عبيدالبريكي خاصة بعد ان نظم موءتمره ،موءتمرالتاءسىسى لحزبه تونس الى الاءمام اثارت عدىد. التساولات اذ اراد ان ىقدم نفسه ورىثا لفكر ونضال شكرى بلعيد خاصة وان زوجة الشهىد واخىه التحقا بحزبه. متدثرا بلحاف الاتحاد ملمحا الى ان المنظمة النقابية يمكن ،في اخر التحليل ،وفي صورة قرارها المشاركة في الانتخابات التشريعية القادمة ان. تختارقواءم حزبه خاصة عندما يبشر پالديقراطية الاجتماعية التي هي محل اجماع العاءلة الوسطية التقدمية فمن هذه الزاوية يظهر عبيد البريكي مقنعا وجذابا وحاملا لروءية تقدمية تعاني من غيابها الطبقة الوسطى التي تعاني منذ٢٠١١ من تدهور معنوي ومادي الا ان التحليل الموضوعي يصل بنا الى ان هذا الشخص هو الذي دفع بالاتحاد وبرفيقيه شكري بلعيد وحمة الهما مي الى اهداء النهضة مجانيا الحكم بالدعوة الى مجلس تاسيسي لكتابة دستور الجمهورية الثانية في حين ان الموقف انذاك لدى النخبة النيرة التقدمية هو الدعوة الى انتخابات رءاسية وتشريعية سابقة لاوانها والذي تجندت لمحاربته كل القوى الرومنطقيةالثورية خاصة وان هذه الا نتخابات كانت ستاتي حتما بنجيب الشابي رءيسا للجمهورية على الا قل فترافقت هذه النداءات بسعي محموم ممنهج لضرب النسيج الا قتصادي ،(الاف الموءسسات غادرت البلاد ) بالا ضطربات الاجتماعية(جل مظاهر الانفلاتً : اضرابات عشوايءة، قطع طرق وغيره ً)الى جانب تهر ءىة هيبة الدولة.


كما اننا لا ننسى ان نذكره بانه مول القصبة ٢ حتى يتمكن من ان. يعين هو وزيرا للتربية فلم يفلح . ان هذه المقاربات لها تاريخها في حياة ًعبيد البريكي ومساره السياسي حيث كانت جماعته لا توءمن باتحاد الشغل وقيادته "الصفراء" ودعت الى اتحاد سري ولسان حاله ""الشعب السرية"" وقامت استراتيجياتهم. على افتكاك هذا الصرح الوطني قطاعا قطاعا ولم تكتمل خطتهم الا بعد ١٤ جانفي حين تحالفوا مع التيارات القومية وكان ماكان من تدميرتدريجي للعمل النقابي الذي ترافق مع تدمير الطبقة. الوسطى( انتظروا الاسبوع القادم مقالي:( نورالدين الطبوبي وضرورة تطوير"العاشورية"") وما لاحظناه بعد عودته من بيروت ودخوله.للحكومة رغم ما كان يدعيه من انه لا يشارك النهضة التي "اغتالت"رفيقه الحكم فاذا به يرضى بما كان يرفضه وهو الجلوس مع النهضة في مجالس القصبة ان نقطة قوة السياسي هو ان يكون تارىخه على درجة من الانسجام مع تطوره مقنعا الا اننا امام عبيد البريكي لانكاد نهضم ادعاءه بانه يحمل حلولا لوضع هو ساهم في خلق عناصر دماره وتعقيده

تعليقك

(x) المدخلات المطلوبة

شروط الإستعمال

Les commentaires sont envoyés par les lecteurs de Business News et ne reflètent pas l'opinion de la rédaction. La publication des commentaires se fait 7j/7 entre 8h et 22h. Les commentaires postés après 22h sont publiés le lendemain.

Aucun commentaire jugé contraire aux lois tunisiennes ou contraire aux règles de modération de Business News ne sera publié.

Business News se réserve le droit de retirer tout commentaire après publication, sans aviser le rédacteur dudit commentaire

Commentaires

Commenter

النشرة الإخبارية