alexametrics
آراء

إئتلاف الكرامة سبب كاف لحلّ البرلمان

مدّة القراءة : 3 دقيقة
إئتلاف الكرامة سبب كاف لحلّ البرلمان

 

إنتهت كل فصول المسرحية  كيفما قال الشاعر الكبير أمل دنقل . و أخيرا بعد ماراطون المشاورات  تمّ التصويت على حكومة الفخفاخ . و لا كيفما يقولوا تحصل الفخفاخ على ثقة البرلمان. البرلمان و ما أدراك البرلمان التونسي . وجوه يومئذ ... مكشبرة ... كشاكشها هادرة ... أصوات متشنجة ... إتهامات ... كذب و ثلب ... تمزبيل و قلّة إحترام ... ملخر عصارة كل الأمراض  اللي تاكل في المجتمع التونسي توة 9 سنين . سبق و قلت إلي أنا مانيش من محبي إلياس الفخفاخ نظرا لحصيلتو السلبية وقت حكم الترويكا و التعويضات و المالية التونسية الي تنكبت في وقتو و بعدو ، لكن ما بين نقد موضوعي مبني على وثائق و أرقام و حجج عقلانية و بين حالة الهستيريا إلى شفناها البارح ثمة فرق نوعي و كبير و الفرق يتسمى الديمقراطية . الديمقراطية حسب النواب الموجودين داخل قبة البرلمان يظهرلي تتلخص في حلاّن الميكرو و حلاّن ميزاب السبان و الشتيمة و قلة الحياء زادة.

التوانسة تعوّدوا على مشهد البارح : رئيس حكومة يقدّم برنامجو و يسألوه نواب الشعب الي بش يعطيوه ثقتهم و الحال إنو إذا حضر كل شيء فإنو الثقة غابت و اليوم على الأقل عند شريحة كبيرة من التوانسة ثمة قناعة راسخة إنو إذا النواب صوتوا للفخفاخ بش ما يخسروش مناصبهم ، بعدة برشة منهم حسب زميلهم ياسين العياري قالك  خذاو قروضات و جوازات السفر الديبلوماسية و الحصانة الي تسمحلهم بش يتبوربوا و يحكيو بلغة متدنية لا تليق لا بمنصبهم و لا بالبلاد .

 لكن الأكيد إذا ثمة حاجة صعيب التوانسة يستانسو بيها هي الكمّ الهائل من المغالطات و الجهويات و الشعبوية  ... و توة بدخول أجسام غريبة كيفما إئتلاف الكرامة للمجلس زدنا عليهم شوية معادة للسامية و برشة معاداة للمساواة و للأقليات و الهوموفوبيا و حتى مالتوانسة مزدوجي الجنسية كلاو على راسهم ما ياكل الطبل نهار العيد وقتلي برسة منهم على سبيل المثال كريمة سويد ساهموا في صياعة الدستور الي بفضلو سمعونا البارح الوسخ في وذنينا . مأساة هالنواب إنهم اليوم ولاّو يمثّلوا عائق حقيقي قدام البلاد : كيف البارح الفخفاخ يقول أنا إتصلت ب 100 كفاءة تونسية فقط 14 قبلوا : الأكيد إنو شهرية 4 ملاين ما تنجمش تغري إطارات و كوادر عليا تنجم تخلص 10 مرات قدهم ، لكن زادة شكون بعد سنوات خدمة يبني فيها سمعتو و قدرو يرضى إنو يقعد 14 ساعة قدام ناس مهسترة تسبّ و تصنع في بطولة فارغة قدام كاميرا في جلسة عامة .

الحقيقة البارح إستوقفني كائن ــ خاطر مستحيل تسمحلي نفسي نسميه نائب و الأكيد إنو ما نجمش نسميه كيفما نحبّ خوفا من التتبعات العدلية ــ بمداخلة نتصوّر هي وحدها تكفي إنو البرلمان يتحل فورا : محمد عفاس.

محمد عفاس طلع على صفاقس و هو تابع لإئتلاف الكرامة. البارح هذا السيد في مداخلة دامت 5 دقائق أكدّلي إنو الإنسان حيوان ناطق و نطلب السماح من الحيوان . هالمداخلة مفادها إنو فخفاخ علماني متطرف و عميل فرنسا في تونس و شغلو الشاغل خدمة مصالح المستعمر ، خاطر ديمة حسب كلامو نحنا مستعمرة فرنسية و لا خذينا إستقلال و لا صارت حركة وطنية و لا دفعنا شهداء و لا عندنا مقاومة و فلاڨة.  لكن هذا المدخل . المشكل متع هالشرذمة السياسية هي في الواقع أعمق : هي إنخراط الفخفاخ حسب ما جاء في حملتو الرئاسية في المنظومة الكونية لحقوق الإنسان و دفاعو على حق الأقليات بما في ذلك و الحيقيقة هذا يتحسبلو خاطر غيرومستحيل يعطي موقف واضح مالمثلية الجنسية و لا مالإفطار في رمضان .. و هذا الي هيّج أعصاب العفاس و جماعتو. و كيفما كانت تعمل النهضة لين لقات شكون ياخذ عليها المشعل ( وهوما راهم من نفس المنبع ) هالكمّ الهايل من التفاهة بش نعطيوه طابع جدّي ، نرشّو عليه شوية بسم الله على صدق الله على آيات قرآنية نختاروا منها شنوة يساعدنا و نرميو الي مايساعدناش : شوفونا رانا مسلمين ، متدينين ، حافظين و محافظين على كلام ربي . و ما كفاهمش إنهم يكذبوا  ويفتريوا و يسندوا كذبهم بالقرآن ولاّو اليوم يهددوا في العلاقات الدولية و يسيبوا في قباحتهم حتى على سفراء الدول الأجنبية .... يعرفوش اليوم القروضات الي يصادقوا عليهم منين جايين ؟؟؟ يعرفوشي اليوم المبادلات التجارية و المعاملات الإقتصادية مع أنا دول قاعدة تصير ؟؟ يعرفوشي إنهم دخلوا لهاك المجلس بفضل دستور نصّ على المساواة التامة قبل ما يكتشفوا البارح في جلسة عامة إنها بدعة معادية لشرع الله ؟ إذا ما قالهاش بالحرف الواحد ، عفاس ، كان على وشك تكفير إلياس فخفاخ و الأكيد إنو إئتلاف الكرامة في الخمسة السنوات القادمة كان عشنا و كان قعدوا بش يرجعوا بينا للأساليب القذرة الي ريناها في عهد شورو و اللوز وقت ما طالبوا بتطبيق الشريعة و قطع الأيادي ! و اليوم السؤال الي يطرح نفس : أنا حكومة و أنا وزرة قادرين يقدموا بتونس مع مجلس فيه خطاب و أفكار و أساليب متدنية لها آلدرجة ؟ الأكيد إذا ما نجموش يقدموا نتمناو إنهم يكونوا قادرين على الحفاظ على مدنية الدولة التونسية و على مكاسبنا فيما يتعلق بالحريات الفردية... خفافيش الظلام قادرين يركشوا و يتخباو و ديمة يستناو الفرصة بش يهيجوا من جديد و كأنو هذا شنوة قاعد يصير توة.

تعليقك

(x) المدخلات المطلوبة

شروط الإستعمال

Les commentaires sont envoyés par les lecteurs de Business News et ne reflètent pas l'opinion de la rédaction. La publication des commentaires se fait 7j/7 entre 8h et 22h. Les commentaires postés après 22h sont publiés le lendemain.

Aucun commentaire jugé contraire aux lois tunisiennes ou contraire aux règles de modération de Business News ne sera publié.

Business News se réserve le droit de retirer tout commentaire après publication, sans aviser le rédacteur dudit commentaire

Commentaires

Commenter

النشرة الإخبارية