alexametrics
آخر الأخبار

استطلاع رأي ايمرود – التونسيون متفائلون !

مدّة القراءة : 1 دقيقة
استطلاع رأي ايمرود –  التونسيون متفائلون !

 

 

في آخر استطلاع للرأي أجرته إمرود نُشر اليوم 11 فيفري 2020، حين سئلت عينة من التونسيين عما إذا كانوا يعتبرون أنفسهم "متفائلين" أو "متشائمين" بشأن مستقبل البلاد، قال 62 بالمائة  من التونسيين إنهم متفائلون ضد 32 بالمائة من المتشائمين. كان التفاؤل ملحوظًا أكثر في سبتمبر 2019 ، شهر الانتخابات التشريعية والجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية  حيث كان 75 بالمائة من التونسيين متفائلين بمستقبل البلاد  مقابل 18 بالمائة فقط من المتشائمين.

 فيما يتعلق بالوضع الاقتصادي  فإن اراء  التونسيين مختلطة. عندما سئلوا عما إذا كانوا يعتقدون أن "الوضع الاقتصادي في تونس آخذ في التدهور أوعلى العكس من ذلك، يتحسن" ، فإن 44 بالمائة من التونسيين كانوا متشائمين  مقابل 38 بالمائة ممن يرون تحسناًـ أي أقل تشاؤما مما كانت عليه في ديسمبر 2018 عندما رأى 77 بالمائة منهم تدهورا في الوضع الاقتصادي مقابل 16  بالمائة فقط الذين أجابوا بأن الاقتصاد التونسي آخذ في التحسن.

عندما سئلوا  إذا كانوا "يعتقدون أن ظاهرة الفساد والرشوة آخذة في الارتفاع أم في انخفاض" ، 74 بالمائة من الذين تم استجوابهم يعتقدون أن الفساد آخذ في الارتفاع و 6 بالمائة فقط يعتقدون أن هذه الظاهرة انخفضت.

 

وفق نتائج الاستطلاع يبدو التونسيون أكثر اطمئنانا بشأن الوضع الأمني. نسبة الذين يعتبرون أن التهديد الإرهابي مرتفع للغاية انخفضت في الأشهر الأخيرة وفقا لإمرود. 25 بالمائة يعتقدون في جانفي 2020 أن التهديد الإرهابي حقيقي. بلغ الخوف من التهديد الإرهابي ذروته في أكتوبر 2018 (53 بالمائة) ، جانفي2016 (77 بالمائة) وماي 2015 (68 بالمائة).

 

فيما يتعلق بإنجازات الثورة يعتقد 48 بالمائة من الذين استجوبهم إمرود أن حرية التعبير مهددة اليوم.

 

ع.ق

تعليقك

(x) المدخلات المطلوبة

شروط الإستعمال

Les commentaires sont envoyés par les lecteurs de Business News et ne reflètent pas l'opinion de la rédaction. La publication des commentaires se fait 7j/7 entre 8h et 22h. Les commentaires postés après 22h sont publiés le lendemain.

Aucun commentaire jugé contraire aux lois tunisiennes ou contraire aux règles de modération de Business News ne sera publié.

Business News se réserve le droit de retirer tout commentaire après publication, sans aviser le rédacteur dudit commentaire

Commentaires

Commenter

النشرة الإخبارية