alexametrics
آراء

الحريات : مكسب في خطر

مدّة القراءة : 2 دقيقة
الحريات : مكسب في خطر

 

نحنا بلاد الطايح مرفوع. كل الي نظنوه معارك تربحت ولا مكاسب تحققت في الواقع كلهم مرهونين بإرادة و كيوف حكامنا الجهابذة و شعبنا السمح و المتسامح و كل مرة نقولو : إذا ما ربحنا شيء من هالثورة رانا ربحنا حرية التعبير و جملة من الحريات. أما ردّوا بالكم راهو الحريات في دياركم كيفما قال أستاذ القانون الدستوري و الرئيس الحالي للجمهورية التونسية فخامته قيس سعيد ( ربنا زدنا علما). عندنا مدة زادة و نحنا كلنا فخر و عزة بجملة من المكتسبات الي تحققت في مجال حقوق المرأة التونسية كيفما القانون الشامل لمناهضة العنف ضد النساء و الفتيات و إلغاء بعض القوانين الي يمسوا من حريتها كيفما زواج التونسية بغير مسلم و العركة الي قررت الجمعيات النسوية على رأسهم جمعية النساء الديمقراطيات على المساواة في الإرث و الحال إنّو نحنا فين و الحب فين .

 

إذا في فترة حكم الباجي و رغم كلّ النقد الي نجموا نوجهوه ليه و لحزبو تمكننا إننا نخوضوا في مسألة الحريات الفردية و المساواة التامة و ملائمة القوانين مع الدستور ( الدستور التقدمي كيفما نقراوه نحنا خاطر "لخرين" ديمة ياقفوا في ويل للمصلين و في دينها الإسلام) و قدمنا أشواط مع لجنة الحقوق الفردية و المساواة فإنو اليوم هذا الكلّ ينجّم في أي لحظة يكون كلام و هزّو الريح .

 

المشهد السياسي الحالي و التشرذم السياسي و نوعية الأحزاب الموجودة و الغياب التام لليسار التونسي ( الي هو بيدو لاهو لاهو) و نزيدوه حقيقة إنو الي تتصوروا حداثي يطلع مڨيّل فيه دعشوش خاصة في مسألة الحريات الفردية كيف إلغاء الفحص الشرجي و حماية الأقليات ما يبشروش بتاتا بالخير. و نزيدوهم عاد الضربة القاضية كيفما تواجد باندية وجهّال كيفما راشد الخياري و الجزيري تحت قبة البرلمان يخلينا يظهرلي نجبدوا ناقوس الخطر. وقتلي نشوفوا الهجمة الشرسة لها النوع من الكائنات العجيبة بعد موت لينا بن مهني على خاطر صاحباتها هزوا نعشها و على خاطر صاحباتها طبقوا وصيتها و إحترموا إختياراتها .

المؤسف لا الأخطر في الحكاية هاذي إنو نائب شعب كيفما الخياري عندو صفة المشرّع يحكي و يتوجه لنساء تونس باللغة متع الشوارع و بلغة الباندية شنوة الرسالة الي نجموا نعديوها لشعب تحسوا يستنى في فرصة بش ينقلب على كل المكاسب الي تحققت للمرا التونسية ؟ الرسالة واضحة : حتى شيء ماهو مكسب و شيء ماهو مضمون.

 

نجموا نقولوا الي هاذي حقيقة نعرفوها أما الشعب التونسي ( الحرّ و المتحرّر) و بعض مكوّناتو من مجتمع مدني و مثقفين و مثقفات و مفكرين و مفكرات هل إنهم اليوم حاضرين للصمود و المواجهة ؟ عندناشي الحلول و الطرق الناجعة لمجابهة هالتوجه العامّ للرجوع للوراء ؟  فترة حكم الباجي قايد السبسي علمت كل المكونات الي كنت نحكي عليها نوع من البخل و تصورلهم إنو التعامل مع السلط التنفيذية و التشريعية ساهل و لاّ طبيعي و هذا اليوم تبدّل تماما . 9 سنين بعد الثورة و بعد 9 سنين من المعارك لتغيير القوانين و توسيع مجال الحريات اليوم الحقيقة ماعادش الموضوع نكونوا متفائلين و لا متشائمين ، الموضوع ماعادش نفرحوا و نبتسموا ولا نبكيو و نندبوا : المسألة اليوم مرهونة في إننا ماعادش نغطيو الشمس بالغربال و نقولوا الحقيقة : مسألة الحريات موش فقط ما تهمّش الشعب التونسي خاطر عندو مشاكل إقتصادية و موش خالط ياكل و يشرب . الشعب التونسي محافظ و النزعة فيه للتخونيج عندها أكثر حظوظ من النزعة للتقدمية و الحداثية.

 

الكم الهائل من السب و الشتم و الدعوة الصريحة للقتل و التشويه و الإغتصاب الي تعرضولها نساء اختاروا يوصلوا صديقتهم لقبرها يأكدوا إنّو إذا ربحنا معارك راهو موش بالضرورة نربحوا الحرب : لأنو لغة المساندين للحريات و قربهم من السلطة و الإعتماد عليها في الدفاع عن قناعاتهم ما ينجموا كان يكبروا الهوّة بين زوز تونس : تونس لينا و صاحباتها و تونس راشد الخياري و من معه. الأكيد إنو حوار قيس سعيد بعد 100 يوم حكم و الأشهرة الجايين في أشغال المجلس بش يكونوا محددّين في تحديد طرق التعامل مع روابط حماية الثورة و باندياتها الي اليوم ولاّو نواب.

 

 

تعليقك

(x) المدخلات المطلوبة

شروط الإستعمال

Les commentaires sont envoyés par les lecteurs de Business News et ne reflètent pas l'opinion de la rédaction. La publication des commentaires se fait 7j/7 entre 8h et 22h. Les commentaires postés après 22h sont publiés le lendemain.

Aucun commentaire jugé contraire aux lois tunisiennes ou contraire aux règles de modération de Business News ne sera publié.

Business News se réserve le droit de retirer tout commentaire après publication, sans aviser le rédacteur dudit commentaire

Commentaires

Commenter