alexametrics
آراء

المشيشي : الّي بعدو ...

مدّة القراءة : 3 دقيقة
المشيشي : الّي بعدو ...

 

تقريبا في كل دول العالم ، الأزمات الاجتماعية و الاحتجاجات و التحركات الشعبية تكون فرصة بش الحكومات تتكبّ على دوسياتها و تحاول تتفاعل مع شعوبها و تقدملهم حلول . بالطبيعة  الحلول تنجم ترضي و تنجم لا ! لكن ثمة نوع من التواصل ( و ان كان معطل في جل البلدان من مدة)  و الحكومات الي تمّ انتخابها تحاول اقناع منتخبيها و تفسير و حلحلة الأوضاع . إلاّ من رحم ربك !  في تونس، تقريب شهر من الاحتجاجات الشعبية الليلية و النهارية عشرات الميات من الشباب الموقوفين ... اعتدا ء ا ت بالجملة على المحتجين و المحتجات و محاولات موش لفرض سلطة دولة القانون أما لفرض قمع دولة الفساد . إلى حد 06 فيفري و الشارع التونسي في حراك مستمرّ وفى بوقفة المطالبة بالحقيقة حول قضية اغتيال الشهدين بلعيد و البراهمي . و الشعارات كانت واضحة و المستهدف كان واضح : الغنوشي و حزب حركة النهضة و هذا ما تمّ تأكيدو مع الندوة الصحفية لهيئة الدفاع عن الشهيدين بلعيد و البراهمي . ثمة شكون يقول عادي هذاكة اليسار الي كان في عداوة تاريخية مع الإسلام السياسي و خاصة في قضية الاغتيالات . أما كيف قيس سعيد تنقّل في شوارع المدينة و حكى مع الشعب و الشعب كان طلباتو واضحة و اعتبر هو بيدو إنو سبب المشكل الغنوشي و النهضة ، زعمة  اليساريين تنكروا و مثلوا دور الشعب و لا اختاروا الناس الي توجهت بالحديث لرئيس الجمهورية ؟

اليوم إذن يبدو إنّو ثمة سبه إجماع على إنو الغنوشي و حزب حركة النهضة هوما الجزء الأكبر من المشكل فلذا ما ينجموش يكونوا حلّ .

  أما يبدو إنو موش هذا رأي الي يحكموا و المتحالفين مع بعضهم و إلى يوم الناس هذا بكل وقاحة ثمة بعض المحللين و السياسيين و المؤثرين في الشأن العام يحبّوا يتم حوار و نقاش و تحاور و مناورات و قسمة جديدة بش حكومة المشيشي تتعدّى . المجموعة هاذي ماهياش تابعة النهضة أما من أحباء لغة استمرارية الدولة و البلاد واقفة و الوضع ما يتحملّش . استبلاه للشعب و الواضح ضاربهم نوع من التوحّد إلي يخليهم ينساو الشعب الي مطالبوا واضحة وضوح الشمس . ثم يا أخي ، كيف نراو اليوم الي صاير من فساد و تخابر و محاولات لضرب أمن الدولة و عنف سياسي و تعذيب و ميليشيات أمن موازية و عنف بوليسي و تدهور اقتصادي وارتفاع حجم ديون و غياب أي اصلاحات جذرية لإنقاذ البلاد عن أي دولة برأس والديكم تتحدثون ؟ عن أي استمرارية ؟ على شنوة تحبوا تحافظوا بالضبط ؟ كيف نشفوا قضية سامي الفهري بركة و التجاوزات القضائية بكل تبوريب و في صمت شبه تام لكل الاجهزة القضائية و و وزراة العدل و النقابة و جمعية القضاة و حتى المنظمات الحقوقية على أنا دولة تحكيو ؟ على أنا نظام و أنا عدل ؟ وقتلي نراو المشيشي فشل في ايجاد لقاح للشعب التونسي وقتلي حملات التلقيح في الجزائر بدات و جايب في نفس الوقت مدرعات بش يقمع بها الاحتجاجات عن أي دولة تتحدثون ؟

علاش الناس تجتمع كل مرة بش تنقذ المتسبب الرئيسي في خراب البلاد ؟ و من جهة أخرى علاش المنتخبين و المنتخبات ما يتحملوش مسؤولياتهم و كل واحد فيهم يحشم على روحو من حجم خيبة الأمل و الفقر و الجوع الي ينخر في الشعب التونسي ؟ هل المفروض الشعب التونسي يعيش و هو يتفرج في هالمهزلة التاريخية و عركة الطبابلية  بين الرئاسات ؟ علاش لازم الشعب يثني الركبة مرتين و يدفع مرتين و يعيش تحت كل عتبات الفقر و السعادة و الكرامة بش بلادو ما تطيحش و السياسيين و ذواتهم المريضة و زعاماتهم الفالصو هابطة على الشعب كيف الصوط ؟ ماثماش ذرة كرامة ولا رجولة في الناس الي تحكم ؟ هل موش أشرف بعد ما الشعب قال كلمتو و الرئيس الي وَعَدَ وفَى مثلا للمشيشي إنو يستقيل قبل ما يدخل تاريخ تونس من بابها  الصغير و يكون هو المتسبب في انهيار كل شيء ؟ هل موش من الأجدر إنو قيس سعيد يصارح الشعب و يقول الي سياستو هاذي هدفها هو حل مجلس نواب الشعب ؟ صدفة إنو كل ما يخاطب الناس في الشارع يهبطوا فيديوات الشعب الي يطالب بحلّ البرلمان ؟ ما نتصورش صدفة أما المشكل هو في غياب الجرأة على خاطر تونس و الوضع مستحيل يتحملوا أسابيع أخرى من نطيح الأكباش ! و الحوار أكيد ينجم يكون حل لكن في دولة سليمة و متعافية فيها محكمة دستورية مستقلة و فيها قضاء عادل و مستقل و فيها أمن جمهوري ... أما حوار في هالوضع مع أحزاب ولات الراعي الرسمي للإرهاب و الفساد و الرشوة فنتصور بش يعاود ينتج نفس الممارسات والأساليب و السياسات .

على السياسيين انهم ينكبوا كلهم على مطالب الشعب التونسي : أولها حل البرلمان و يلقاو في وقت قياسي كيفاش يعاودوا انتخابات بعد تغيير النظام السياسي و القانون الانتخابي .... و إلا فإن رئيس الحكومة القادم موش بش يقعد اكثر ملي سبقوه و الي بش يمشي هباء ا منثورا هوما حاضرنا و مستقبلنا و التاريخ بش يكتبوه الفاسدين .

شكون بش يكون الأشجع بش يقدّم خطوة و يمحق نهائيا مهزلة الحوار و يخلينا نتعدّاو لعركة حاسمة في تاريخ تونس مهما كانت نتيجتها ، أما هالوقوف على الأطلال راهو بدأ يتحوّل لقنبلة بش تنفجر في أي لحظة .

 

 

تعليقك

(x) المدخلات المطلوبة

شروط الإستعمال

Les commentaires sont envoyés par les lecteurs de Business News et ne reflètent pas l'opinion de la rédaction. La publication des commentaires se fait 7j/7 entre 8h et 22h. Les commentaires postés après 22h sont publiés le lendemain.

Aucun commentaire jugé contraire aux lois tunisiennes ou contraire aux règles de modération de Business News ne sera publié.

Business News se réserve le droit de retirer tout commentaire après publication, sans aviser le rédacteur dudit commentaire

Commentaires

Commenter