alexametrics
آراء

انتهى . و من بعد ؟

مدّة القراءة : 3 دقيقة
انتهى . و من بعد ؟

 

الاستهزاء بمشاعر الناس والاستخفاف بآلامها ما ينجم كان يوصّل للوضعية الي فيها تونس اليوم . الوضعية واضحة  بالنسبة لكل شق : شق يعتبر إنو قيس سعيد طغى واستبد و إنو 25 جويلية هو إنقلاب و شق آخر يعتبر إنو 25 جويلية هو تصحيح لمسار ثورة تم السطو عليها من قبل عصابة مفسدين . والحق كل واحد عندو حجج و عندو قراءة للوضع تستحق على الإستماع .

 

خطاب  قيس سعيد في سيدي بوزيد :

توة مدة و الأصوات تتعالى من كل صوب و حدب و من داخل و خارج لتونس بش الرئيس قيس سعيد يوضح خارطة الطريق و يفسر للشعب و لكل الأطراف السياسية ومكونات المجتمع المدني شنوة ناوي يعمل و لوين يهز تونس .  فنطق و أتت اللحظة في كلمة جات في شكل "حفلة على غفلة " من "مهد" الثورة سيدي بوزيد . ثورة 17 ديسمبر بما أنو حسب قيس سعيد 14 جانفي هو تاريخ  إجهاض الثورة . و الخطاب هذا كان  السبب المباشر فيه وقفة جماعة "الإنقلاب" من مجمدين و أحزاب  الإئتلاف الحاكم و زمرتهم و أول ما بدأ قيس  سعيد كلمتو فرح بيهم و جاوبهم و  قال : أنا مانلمش ناس مشرية بالفلوس و "المخمورين " على حد قولو قدام المسرح ، أنا نجي لسيدي بوزيد و نلم الشعب قدامي و نتوجه للشعب في خطاب مباشر . في السنوات الأخيرة ما ثمة حتى رئيس و لا رئيس حكومة مشى لسيدي بوزيد و ما روحّش مطرّد ولا مكرّد بالحجر و كلاه التصفير و الغضب الشعبي . لكن يبدو إنو قيس سعيد هزّ ريسك و نجح فيه .  من غير ما نرجعوا لحيثيات البث و حالة الفوضى و الصوت و الصورة  و لو إنهم مهمين برشة في تحليل سلوك الرئيس وتعاملوا مع الأوضاع .  الواضح إنو رغم الدعم الشعبي قيس سعيد متشنج و التشنج لا ينذر بخير لأنو كان نتفكروا مثلا نظيره المصري كيف قرر وضع حدّ لحكم الإخوان بعد التفويض الشعبي الجماهيري إتسم بنوع من الهدوء و كأنو يطمن في الشعب المصري و وكأنو زادة واثق في الناس اللي معاه  و  في  مشروعو و في السياسات الي ناوي يطبقهم في مصر . قيس سعيد يتخبط و يجاوب في خصومو و هو يحكي مع الشعب و هذا الي يخلي  الانس تضيع و تتمهمش و تهس في كل مرة إنو يتكلم فقط بش يصفي حسابات و موش بش يحكيلهم عالمستقبل . على كل تشد مالخطاب إنو قرر مواصلة الوضع الإستثنائي و تراتيب وقتية و غيرو و انتهى خطاب سيدي بوزيد بزمرة من القرارات خرجت البارح في بيان برقي على صفحة رئاسة الجمهورية و بجملة من القرارات في الرائد الرسمي : حامي يعزق و يظهرلي كل مرة قيس سعيد يأخذ العبرة من أغلاطو السابقة .

 

تراتيب 22 سبتمبر :

كيف العادة ، لاموا عليه عالتراخي و عدم وضوح الرؤية ما ستناش و جاوب بجملة من التراتيب و القرارات كيف العادة قسمت بين مساند ومعارض و عاودنا حكينا على التفرد التام و المطلق بالسلطة و الانقسام الرمة هاذي في الرأي العام ولّى واضح . ناس تقول دستور 2014 انتهى الرئيس يقول لا فيه ما يصلح و الباقي ما يصلحش بناء ا على أنا مقاييس هذا الي لازمنا نعرفوه و ما نتصورش قيس سعيد بش يفسروا توة . قدمنا  في علاقة بالمجلس و فهمنا إنو توقيف المنح والامتيازات هو  عبارة عن حل البرلمان وإعلان عن نهاية أشغالو و فهمنا زادة إنو قيس سعيد ناوي يعمل لجنة بش تحضّر مشاريع التعديلات المتعلقة بالإصلاحات السياسية. و نتصور هنا يا قيس سعيد يا يدخل التاريخ من بابو الكبير يا بش يحل علي روحو باب جهنم  و هذا مربوط بتركيبة اللجنة إلي من الضروري إنها تلمّ على الأقل المنظمات الوطنية الي حب من حب و كره من كره و مهما كان امتداد شعبيتو ما ينجمش يحكم بلا بيها و على رأسهم المنظمة الشغيلة . كما إنو إصلاحات سياسية  كبرى في بلاد على حافة الهاوية بعد تعليق دستورها ما تنجمش تكون صادرة من مؤسسة رئاسة الجمهورية وحدها .  الشانطي الي طارحوا قيس سعيد ما يلزمش يكثروا فيه الخصوم و هوما الي عندو توة من مجمدين و معلقين موش شوية . و للأسف مرة أخرى بعد جانزة شكري بلعيد و  لائحة سحب الثقة مالغنوشي إلي ولات فيها مناورات سياسية في عوض نشوفوا فرصة للبناء و نحاولوا نكونوا ايجابيين و نقدموا  لا  تحولت لصراع بيزنطي ، تناطيح أكباش و عربدة ضوضاء ماهياش بش تقدم بحتى حدّ . على كل حسب ما بدينا نفهموا في شخصية قيس سعيد هذا بش يزيد يهزوا لقدام و بش يخليه أكثر تعنت و انفرادية في القرارات و وقتها تكون حصلت المصيبة . لكن اليوم ثمة تقدم نوعي : انتهى برلمان الإخوان و انتهى دستورهم .

انتهى ….  و من بعد ؟

 نتصور إنو في الأيام القليلة القادمة تونس بش تشهد تطورات سياسية مدوية و هانا نستناو .

تعليقك

(x) المدخلات المطلوبة

شروط الإستعمال

Les commentaires sont envoyés par les lecteurs de Business News et ne reflètent pas l'opinion de la rédaction. La publication des commentaires se fait 7j/7 entre 8h et 22h. Les commentaires postés après 22h sont publiés le lendemain.

Aucun commentaire jugé contraire aux lois tunisiennes ou contraire aux règles de modération de Business News ne sera publié.

Business News se réserve le droit de retirer tout commentaire après publication, sans aviser le rédacteur dudit commentaire

Commentaires

Commenter