alexametrics
آخر الأخبار

بن صالحة: بن علي سيعود حينما تكون اللحظة مناسبة

بن صالحة: بن علي سيعود حينما تكون اللحظة مناسبة

 

صرح منير بن صالحة محامي الدفاع عن الرئيس الأسبق زين العابدين بن علي أن وضعية الرئيس الأسبق ولجوءه السياسي هو مسألة سياسية وليست مسألة قضائية. معتبرا أن عودة بعض السياسيين إلى تونس بعد 14 جانفي 2011، رغم صدور أحكام قضائية ضدّهم كان رهين الوضع السياسي انذاك والثورة. وواصل بن صالحة أن بن علي سيعود إلى تونس عندما تتغير اللحظة السياسية أي عندما تتغير مكونات الساحة السياسية ونحن على أبواب انتخابات ويكون الجو العام مناسبا. 

 

وأكد منير بن صالحة  أن بن  كتب نص الرسالة وصادق على محتواها ثم كلفه بنشرها للرأي العام على اعتباره محاميه. بن صالحة رجح في حوار مع موقع ارم نيوز أن يكون الرئيس الأسبق تشاور مع زوجته ليلى الطرابلسي بشأن محتوى الرسالة لما  قد تحمله من تأثير مستقبلي على عائلته.  وللاشارة فان بن صالحة أشار في حوار سابق أنه ابدى رأيه في محتوى الرسالة كذلك.

 

ووضح بن صالحة أن السبب الذي دفع الرئيس الأسبق لكتابة رسالة هو أنه يتابع شؤون البلاد التونسية عن كثب. وتابع محامي الدفاع أن الرسالة لم تكن موجهة إلى أشخاص معينيين ولم تستهدف أي سياسي- في اشارة لتدوينة محسن مرزوق التي ادعى فيها ان بن علي مريض للغاية ويريد ان يدفن في السعودية. وأكد أن الرسالة شملت جميع التونسيين، سواء الناشطون في المشهد السياسي أو الحكومة والذين يعتلون السلطة مشددا على أن الرئيس الأسبق لم يتوجه باللوم في رسالته لجهة سياسية بعينها، بل دعا التونسيين للأمل في غدٍ أفضل، حسب قوله.

"بن علي رجل دولة وعسكري سابق" هكذا صرح بن صالحة معلقا على ميولات ين علي في المشهد الياسي الحالي، مبرزا أنه يميل للأحزاب الوطنية التي تدافع عن السيادة الوطنية للبلاد التونسية.

ع.ق

تعليقك

(x) المدخلات المطلوبة

شروط الإستعمال

Les commentaires sont envoyés par les lecteurs de Business News et ne reflètent pas l'opinion de la rédaction. La publication des commentaires se fait 7j/7 entre 8h et 22h. Les commentaires postés après 22h sont publiés le lendemain.

Aucun commentaire jugé contraire aux lois tunisiennes ou contraire aux règles de modération de Business News ne sera publié.

Business News se réserve le droit de retirer tout commentaire après publication, sans aviser le rédacteur dudit commentaire

Commentaires

Commenter

النشرة الإخبارية