alexametrics
آراء

تسريبات

مدّة القراءة : 3 دقيقة
تسريبات

 

تسريبات هي في الأصل كلمة عربية و كان سمعتوها في تونس و بالذات في الأخبار و المواقع الإخبارية و الإذاعات و التلافز فأعرفوا إنّو السياسيين الفاشلين إلي يحكموا في البلاد و خربوها يعملوا في فلّومة بش يلهّيو التوانسة علي لازم يتلهاو بيه و يستغلوا الفوفعة بش يكملوا يعملوا الي حاجتهم بيه .

ولينا نعيشوا على وقع التسريبات كيفما بقية الشعوب تعيش على وقع القرارات العقلانية و المعقولة لحكوماتها . دولة يحكم فيها الفايسبوك قبل الحكومة و التسجيلات الصوتية و الوثائق المجهولة المصدر و أسمع يلي ما سمعتش : ثمة إنقلاب .

 

يا لطيف ! إنقلاب عندنا ، هوني في تونس ، في التجربة الديمقراطية الناجحة ، في بلاد الانتقال السلمي للسلطة ؟ في بلاد ال 3000 سنة حضارة نحنا عندنا إنقلاب ؟ يا لطيف !  شكون بش ينقلب و كيفاش ؟؟؟  صفحات الخوانجية و باراشوكاتهم قدمولنا وثيقة فيها 3 صفحات مكتوبة و مطبوعة " سري مطلق"  مفادها إنو رئيس الجمهورية التونسية ناوي ينقلب و ذلك بتطبيق الفصل 80 من الدستور التونسي.  المستحيل ليس تونس و هذا عرفناه في هالعشرية السوداء : تطبيق الدستور الي كتبوه الخوانجية يعتبر إنقلاب. و قالك الرئيس ناوي يحط بعض نواب قلب تونس و الكرامة تحت الإقامة الجبرية و بش يسكرّ بيبان قصر قرطاج على الغنوشي و المشيشي و  يعيث فيها فسادا حسب كلامهم . ياله من إنقلاب ! هاي النعومة ولا لوّح . هاو الحنان و الحب و السلم الإجتماعي ولا لوّح. إقامة جبرية و سجن في القصورات و ناقص شوية ثلج و شمينية و ما تيسر من النبيذ الفرنسي و يولي فيلم من أفلام نوال معادش إنقلاب. و أسمع يلي ما سمعتش : كشاكش هادرة و شعارات كيف العادة على الديمقراطية التونسية  و الشعب الأبيّ و دعوة لفتح تحقيق لبرلماني و القضائي يعلن عليها عماد الخميري .

 

 هو من فترة موش بعيدة عشنا على وقع نفس التسريبات الي سيبها راشد الخياري الي بعد النيابة العسكرية تحركت ضدو و بالطبيعة ما صار شيء. النتيجة ؟ بلاتوات تحلل و تناقش في خزعبلات متع "عند ابي منصور خليت عڨلي "  و محللين و كرونيكورات و تحقيقات و النتيجة: زوبعة في فنجان . أما شنوة يصير في نفس الوقت ؟ في نفس الوقت يستغلوا النهضة و أزلامهم الفرصة بش يزيدوا يرتبوا أمورهم و يزيدوا يرهنوا و يبيعوا البلاد و يضربوا ضربتهم مادام الناس غاطسة في هالسيناريوات السريالية الي ما تجدّش على حتى على الصغار الي يقراو في الروضة .  تسريبات لإعلاميين ، تسريبات لنواب ، تسريبات لسياسيين و آخرهم تسريبات لإنقلاب يضحّك بعد نشر وثيقة على موقع أكثر من مشبوه و الحال إنو الخوانجية بعد التحركات الأخيرة لقيس سعيد و خاصة بعد مشيتو لمصر و بعد الكف الي كلاوه في قطر بداو يفهموا إنو الي كان ماعادش و أولهم الدعم الدولي : الشعب كره الثورة و الديمقراطية و الممولين و الداعمين للتجربة التونسية بداو يهزوا يديهم بعد ما صرفوا دم قلوبهم بش تنجح تجربة الديمقراطية مع الإسلاميين في الحكم و الحال إنو النتيجة كانت عكسية تماما خاصة فيما يتعلق بأمن و سلامة بعض الدول الأجنبية  في علاقة بالإرهاب و الهجرة الغير  نظامية  و منظومة حقوق الإنسان و المساواة التامة بين الجنسين و حقوق الأقليات هذا الكل فقنا و فاقوا الي صرفوا عليه آلاف المليارات طلع فشوش و صوري . عملوا شوية قوانين  يرضيو فيهم بيها و التطبيق يجيبوا ربي . بخلاف عادة المنوال التنموي و الإقتصاد التونسي إلي بركوا عليه كمشة عايلات و هججوا بقية المستثمرين و خاصة الشباب الي يا ياكلوا البحر يا تاكلوا القهرة و هو يتفرج خارج حدود الوطن في بلادو تغرق كل يوم أكثر .

 

من المفروض إنو هالتسريبات تجابه بالقضاء و بالقانون و يتمّ إيقافها بكل الطرق و إنو الدولة التونسية تاقف لروحها لأنها المسألة ماهياش شخصية لكن الدولة التونسية في شخص رئيسها فاش قاعدة تعمل ؟

ساعة ساعة  تركب على حدث موكب دفن ، إحياء ذكرى ، مناسبة وطنية و تلمها شليلة و مليلة و تسخسخ ( باقي نحكي عالدولة ممثلة في شخص رئيسها)  الحضور بالعربية القحة سينون بالدارجة المكسرة و تعاود تحكيلنا على الغرف المظلمة و  نحنا و هوما و جماعة بسم الله و الحال إنو في نفس التوقيت تقريبا الشعب التونسي مازال يموت بالعشرات يوميا من كورونا و نحنا  مازلنا ما وصلناش لمليون مواطن ملقح . في نفس الوقت زادة حسام بوقرة الموقوف على خلفية   ال" بيتكوين" في المنستير ما تسيبش رغم انه قاضي التحقيق ختم البحث وقرر الإفراج الا انو مساعد وكيل الجمهورية بالمنستير قرر الاستئناف ومواصلة الاحتفاظ بالطفل و نجم نقعد سوايع نقلكم المصايب الي يعيش فيها التونسي في وقت الي السياسيين متلاهين بالتسريبات.   تقريبا العقل أصيب بشلل تام قدام هالوضع المقرف و استفحل فينا وجع أبعادو كونية و الشعب التونسي من هول الصدمة ماعادش عندو حتى القدرة إنو يدافع على أساسيات العيش اللائق و الكريم .... و القادم أظلم أكيد .

 

 

تعليقك

(x) المدخلات المطلوبة

شروط الإستعمال

Les commentaires sont envoyés par les lecteurs de Business News et ne reflètent pas l'opinion de la rédaction. La publication des commentaires se fait 7j/7 entre 8h et 22h. Les commentaires postés après 22h sont publiés le lendemain.

Aucun commentaire jugé contraire aux lois tunisiennes ou contraire aux règles de modération de Business News ne sera publié.

Business News se réserve le droit de retirer tout commentaire après publication, sans aviser le rédacteur dudit commentaire

Commentaires

Commenter