alexametrics
آراء

خانها ذراعها قالت تآمروا عليا !

مدّة القراءة : 2 دقيقة
خانها ذراعها قالت تآمروا عليا !

 

 

يبدو أنو نحنا شعب مكتوبلنا الشقاء و التعب . بعد اشهر من المخاض العسير و تراشق تهم و سبان و تكمبين و صفقات و عشاوات و ضيافات تمّ التصويت على حكومة المشيشي . حكومة يظهرلي خذات الأصوات أما ما خذاتش الثقة و لا على الأقل ثقة الشعب .

كان مالمفروض ,بعد تعيينو من قيس سعيد , المشيشي يستغل شعبية رئيسنا المفدى و يبني على الثلاثة ملاين مواطنين الي صوتولو لكن هيهات ... قيس سعيد جبد بيه الحبل في آخر دقيقة و سيبوا ينهشوا فيه الاحزاب الي فيسع ما احتضنوه و عنقوه و باسوه بعد التصويت . و يا فرحة ما تمت : الي خرج مالباب عاود دخل مالخوخة . هذا إذا خرج. الحصيلة كيف العادة تخرج النهضة منتصرة مرة أخرى بما إنها دخلت للحكم قلب تونس العدو اللدود لقيس سعيد. و هذا ما خلى قيس سعيد يخرج من صينتو وقت تأدية القسم .

 

أول خطابو كان قيس سعيد كيف عادتو يتكلم بهدوء بصوته المنوم المغناطيسي و حكالنا على المصاعب الجمة الي تستنى في الحكومة وقسمها لمصاعب طبيعية و غير طبيعية وقال انو موش هذا مجال الحديث على العقبات المصطنعة و فجعة صوتو بدأ يطلع و خاصة كيف جبد على جلسة منح الثقة  في مجلس نواب الشعب و هنا عاد هاج : افتراء و كذب الي عاودهم برشة مرة و زاد  خيال مريض و ردفها بحماقة ... هيا سيدي ملخص الهدرة ؟ قيس سعيد غسلها و شللّها على بعضها و أكد إنو البعض لا يستحق الا الاحتقار والازدراء و فكرنا إنو بش يجي نهار و القانون بش يكون مطابق لإرادة الأغلبية و إنو يعرف من التفاصيل الكثير و يعرف أكثر مما يعرفون .  و هو يوعد فينا نحنا الفقراء و البؤساء بش يحكيلنا الحقيقة و التفاصيل متع الصفقات و المناورات الليلية للأحزاب.وقتاش سيدي الرئيس ؟ يعني ثمة وضع أكثر خراب و تعقيد ؟ يعني مازالت فرص أخرى متع تعيين حكومات جديدة بش إنت تصارحنا فيها ؟؟ شنوة مازال ما ريناهش ولا ما عشناهش بش أخيرا تصارحونا و تقولولنا شكون يناور و شكون معطل بلاد و مبرك اقتصاد و تنمية  في زمن الكورونا. توة سنوات قعدنا ندوروا في حلقة مفرغة متع خطابات متشنجة و رنانة و ما فيها حتى فايدة كان مزيد تعكير الاوضاع و تخويف المواطنين على مستقبلهم. من المفروض بعد فضيحة تضارب المصالح و تهمة الفساد المنسوبة للفخفاخ ، تكون تعيين حكومة المشيشي فرصة  بش التوانسة يسترجعوا شوية ثقة في حكامهم و في بلادهم و من المفروض إنو رئيس الدولة يستغل الفرصة بش يلقي خطاب  بناء و إذا بلحق ثمة ناس تكنبن يقول و يسمي إذا عندو الدليل و إلا يسكت. ثمة معامع إذا طاحت فيهم مؤسسات الدولة في مثل هالمناسبات الرسمية فعلى الدنيا السلام.

 

لا نجموا نحللوا برنامج و لا نحكيو على منوال تنمية و لا نحللوا ارقام و لا ناقشوا مراجعة السياسات التربوية . تسفسيف فارغ و تراشق تهم و تصفية حسابات على العلن و قدام موش كان الشعب المغبون و إنما زادة قدام الممولين و الداعمين لتونس الي مؤكد كان سمعوا خطاب قيس سعيد راهو دورو أبيض ماعادش نراوه. و تواصلت المهزلة اليوم مع كلمة فخفاخ وقت تمرير السلطة للمشيشي . الانجازات في سطرين و البقية تصفية حسابات . الكلها مطيشة الكرة لبعضها و ما عاد حتى حد قدّ المسؤولية و كيفما يقول المثل "خانها ذراعها قالت مسحورة" هاذم خانهم ذراعهم قالوا مؤامرات وصفقات و اللوبانة هاذي من وقت المرزوقي ستانسنا بيها و بدينا نعرفوا الي هي خزعبلات بش الفاشلين يغطيو الفشل متاعهم.  الحاصل و ملخص الهدرة  حكينا على لطخة و قلنا "بلغنا القاع" و قلنا ولينا نعيشوا في العبثية الحقيقة تقريبا كل شيء تقال ... الي مازال ناقص هو الفعل . أما لازم الفعل المرة هاذي يجي من الشعب و إلاّ بعد 9 حكومات و عاشرة قاعدة تسخن  نجموا نحكيو على "كان يا ما كان بلاد اسمها تونس ...".

 

 

تعليقك

(x) المدخلات المطلوبة

شروط الإستعمال

Les commentaires sont envoyés par les lecteurs de Business News et ne reflètent pas l'opinion de la rédaction. La publication des commentaires se fait 7j/7 entre 8h et 22h. Les commentaires postés après 22h sont publiés le lendemain.

Aucun commentaire jugé contraire aux lois tunisiennes ou contraire aux règles de modération de Business News ne sera publié.

Business News se réserve le droit de retirer tout commentaire après publication, sans aviser le rédacteur dudit commentaire

Commentaires

Commenter