alexametrics
آخر الأخبار

راشد الغنوشي يستقبل وفدا برلمانيا فرنسيا

مدّة القراءة : 2 دقيقة
راشد الغنوشي يستقبل وفدا برلمانيا فرنسيا

 

استقبل راشد خريجي الغنوشي رئيس مجلس نواب الشعب، اليوم الخميس 12 ديسمبر 2019 بقصر باردو جواكيم بيو نائب رئيس لجنة الدفاع الوطني والقوات المسلّحة، وكارولين جونفيي عضو لجنة الشؤون الاجتماعية بالمجلس الوطني الفرنسي بحضور سفير فرنسا بتونس أوليفي بوافر دارفور.


وأكّد رئيس المجلس أهمية العلاقات بين تونس وفرنسا وما تشهده من دفع في مختلف الميادين، مبرزا دور هذه الزيارات المتبادلة التي تترجم الرغبة المشتركة في مزيد تطوير التعاون الثنائي، ومشيدا بدور فرنسا في دعم مسار الانتقال الديمقراطي في تونس.


وشدّد رئيس المجلس على دور البرلمانيين في تعزيز أواصر الصداقة، مبيّنا أن مجلس نواب الشعب يأمل في مزيد تطوير العلاقات البرلمانية الثنائية ولاسيما عبر تبادل التجارب والخبرات، كما يحرص على دفع التعاون مع فرنسا على أكثر من صعيد ولاسيما الاقتصادي والثقافي والأمني، ويعوّل في ذلك على اعضاء البرلمان الفرنسي وإسهامهم في مختلف المبادرات في هذا الصدد ولاسيما في ما يتعلق بالاقتصاد وبعث المشاريع وتحويل ديون تونس الى استثمارات.


وعبّر من جهة أخرى عن الأمل في مزيد تدعيم اليات التعاون في المجال الشبابي والطلابي والتكوين المهني، مؤكّدا اهمية عدد الطلبة التونسيين في فرنسا، ومبرزا الرغبة المشتركة في دعم التعاون في مجال التعليم العالي في ضوء تزايد عدد الطلبة الأفارقة الناطقين باللغة الفرنسية والدارسين في تونس.


وبيّن راشد خريجي الغنوشي من جهة أخرى أن تونس كدولة مغاربية وعربية وافريقية يمكنها أن تضطلع بدور فاعل في مجال علاقة فرنسا بالمغرب العربي والعالم العربي وكذلك في مجال التعاون الاوروبي العربي. وأشار في هذا الصدد الى افاق دفع التعاون الثنائي في المجال الامني والهجرة المنظمة، كما شدّد على ضرورة العمل المشترك لتعزيز الامن والاستقرار في المتوسط ومضاعفة الجهد لمقاومة التطرف، الذي يهدد التعايش السلمي بين الشعوب، ويعدّ ظاهرة معزولة.


من جهتهما عبر الضيفان عن شرفهما بزيارة تونس كأوّل وفد برلماني فرنسي بعد الانتخابات التشريعية التي جرت في تونس والتي يعد نجاحها خير مؤشر لمواصلة التعاون لصالح البلدين والمنطقة في ضوء ما يشهده المسار الانتقالي من تطوّر جعل التجربة التونسية انموذجا يحتذى. كما أعربا عن ارتياحهما لما تشهده العلاقات التونسية الفرنسية من دفع، وأكّدا حرصهما على مزيد تعزيزها وتنويع مجالاتها ولاسيما عبر تفعيل دور الديبلوماسية البرلمانية على المستويين الثنائي ومتعدد الاطراف. وأشارا في ذات السياق الى العمل المشترك من اجل دفع الاستثمار الفرنسي في تونس وتكثيف التعاون في المجال التجاري والسياحي وكذلك في المجال الشبابي والتعليم العالي والتكوين المهني.

 

م.ي

تعليقك

(x) المدخلات المطلوبة

شروط الإستعمال

Les commentaires sont envoyés par les lecteurs de Business News et ne reflètent pas l'opinion de la rédaction. La publication des commentaires se fait 7j/7 entre 8h et 22h. Les commentaires postés après 22h sont publiés le lendemain.

Aucun commentaire jugé contraire aux lois tunisiennes ou contraire aux règles de modération de Business News ne sera publié.

Business News se réserve le droit de retirer tout commentaire après publication, sans aviser le rédacteur dudit commentaire

Commentaires

Commenter

النشرة الإخبارية