alexametrics
آخر الأخبار

رسالة شكر عبد القدوس السعداوي بعد انتهاء مهمامه

مدّة القراءة : 2 دقيقة
رسالة شكر عبد القدوس السعداوي بعد انتهاء مهمامه

 

نشر كاتب الدولة السابق لوزارة الشباب والرياضة عبد القدوس السعداوي على حسابه الخاصّ في الفايسبوك اليوم الخميس 27 فيفري 2020، رسالة تهنئة لوزراء حكومة الفخفاخ وتوجّه فيها بالشكر لكلّ الذين عمل معهم في حكومة الشاهد لمدّة سنتيْن ونصف. 

توجّه السعداوي بعبارات الشكر لكلّ زملائه وأعضاء الحكومات المتعاقبة وأعضاء مجلس الوزراء ومستشاري مكتب رئيس الوزراء في قرطاج  مروراً بجميع المسؤولين عن البعثات والمستشارين والمتعاونين وعلى وجه الخصوص رئيس حكومة تصريف الأعمال يوسف الشاهد. وأشار أنّ تحيّة الشكر لهؤلاء كانت على تفانيهم ومقاومتهم ومثابرتهم في العمل حتى على حساب عائلاتهم وصحّتهم. 

كما توجّه بتحية الشكر لكلّ الإدارات التونسيّة ابتداء من  عاملات التنظيف لإبتسامتهم الصباحيّة وصولا إلى أكبر كاتب في الدّولة، وفي المقام الأوّل إدارة وزارة الشباب والرياضة قائلا ''أنتم أعمدة بلادنا وضمان استمراريّة الدولة''. وخصّ بالشكر أيضا كافة نواب البرلمان السابق وكلّ الأطراف السياسية المجتمعة على امتداد خمس سنوات حافلة بالأحداث، وفي نفس السياق توجّه بعبارات الشكر لكلّ الولاة في تونس والمعتمدين والمندوبين الجهويّين على توفّرهم ونضالاتهم اليوميّة في القضايا العاجلة وسرعة اختيارهم لقراراتهم. 

السعداوي حيّ كذلك كافّة القوى الأمنيّة والعسكريّة في تونس التي كانت كملاك حامي للبلاد في كلّ مكان وزمان، وشكر كلّ الذين أعطوا من وقتهم وأموالهم وجهودهم من أجل قضيّة عادلة على غرار المتطوّعين في المجتمع المدني بكلّ مكوّناته المحليّة والوطنيّة. كما خصّ بالشكر أصدقاءه في الهيئات الدوليّة وممثليها الذين تمكّن من بناء علاقة ثقة وكرامة معهم مثل علاقة تونس ببلدانهم مشيرا أنّهم لم يكونوا ممولين فقط بل كانوا  شركاء حقيقيين ومدافعين عن مصلحة ومصير مشترك مؤكّدا أنّ لتونس شركاء وأصدقاء حقيقيين يؤمنون بها وبصداقتها المتينة والدائمة. 

 كاتب الدولة السابق لوزارة الشباب والرياضة خصّ بالشكر في رسالته إلى التقنيّين والمصوّرين  الصحفيّين الأحرار الذين بنقدهم يساهمون في التقدّم والتطوّر والإصلاح ''أولئك الذين يعتزمون البحث عن الحقيقة ، أولئك الذين يواجهون ويتحدّون، أولئك الذين يشبهون القانون، حازمون ولكن عادلون. أنا أتحدث إليكم عن أولئك الذين يرفعون في الوعي الوطني ويدفعون الفكر الجماعي إلى الأعلى بالصورة الجميلة، بالفعل الصحيح والصوت القوي''، ''شكرا لكم لأنّكم كنتم جسر ثقة بين الدولة والشعب''. 

وفي آخر رسالته توجّه بجزيل الشكر إلى الشباب التونسي مشيرا أنّه حاول قدر جهدة التواصل والتكلم معهم وليس عنهم ''حاولت أن أكون واحدا منكم في الحكومة وليس العكس، حاولت أن أكون صوتكم داخل النظام وليس صوت النظام عليكم''. ''حاولت أن أعيد بناء جسر ثقة بيننا وبين الدولة  وفي كل مرّة أفقد فيها القدرة يضع القدر أمامي شابة أو شاب تونسي يعيد إشعال شعلة الأمل قائلا ''نحن لم نعد مستقبل البلاد بل حاضرها". ''أنا فخور بكم وبتمثيلكم، ابقوا كما أنتم واقحموا أنفسكم في شؤون البلاد ومصلحتها لتغيّيرها''.

ي.ر


 

 

 

 

 

تعليقك

(x) المدخلات المطلوبة

شروط الإستعمال

Les commentaires sont envoyés par les lecteurs de Business News et ne reflètent pas l'opinion de la rédaction. La publication des commentaires se fait 7j/7 entre 8h et 22h. Les commentaires postés après 22h sont publiés le lendemain.

Aucun commentaire jugé contraire aux lois tunisiennes ou contraire aux règles de modération de Business News ne sera publié.

Business News se réserve le droit de retirer tout commentaire après publication, sans aviser le rédacteur dudit commentaire

Commentaires

Commenter

النشرة الإخبارية