alexametrics
شبكات

زياد العذاري ابنُ النهضة الـمتمرد..

مدّة القراءة : 1 دقيقة
زياد العذاري ابنُ النهضة الـمتمرد..

 

 

 

دام المهرجان الخطابي في مجلس نواب الشعب أمس أكثر من 9 ساعات كان لنواب حركة النهضة منها النصيب الأكبر، والرأيُ الواحد، والتصريحات المتماهية، والألفاظ ذاتها التي تروي الخشية من "مؤامرة" تحاك ضد حكومة الجملي.

 

بعد عشرات المداخلات التي غادر أصحابها مقاعدهم، بقي زياد العذاري، الأمين المتخلي للحركة الاسلامية، وحده خلف صف من الأماكن الشاغرة، في صورة تترجم واقع ماحصل في جلسة أمس 10 جانفي 2020.  العذاري الذي رفض الحبيب الجملي منذ البداية وكلفه ذلك استقالة من أحد أهم المناصب القيادية في النهضة، ثبا على موقفه الى اخر ساعات جلسة منح الثقة، وتجرأ على نقد حكومة النهضة التي أمعن نوابها في تمجيدها وشيطنة كل من يرفضها.

 

 

زياد العذاري، لم تُقبل استقالته عمليا ولم يتم النظر في الرسالة التي وجهها لزعيم الحركة الاسلامية بعد لذلك تقنيا مازال يُحسب ضمن هياكل النهضة، وبالتالي فهو الوحيد الذي غرد خارج سرب النهضاويين ذوي المواقف الجاهزة، ورفض تزكية حكومة الحبيب الجملي التي " لا تملك رؤية أوشمروع أو شروط نجاح" وفق تصريح نقلته بيزنس نيوز.

 

 

ع.ق

تعليقك

(x) المدخلات المطلوبة

شروط الإستعمال

Les commentaires sont envoyés par les lecteurs de Business News et ne reflètent pas l'opinion de la rédaction. La publication des commentaires se fait 7j/7 entre 8h et 22h. Les commentaires postés après 22h sont publiés le lendemain.

Aucun commentaire jugé contraire aux lois tunisiennes ou contraire aux règles de modération de Business News ne sera publié.

Business News se réserve le droit de retirer tout commentaire après publication, sans aviser le rédacteur dudit commentaire

Commentaires

Commenter

النشرة الإخبارية