alexametrics
آخر الأخبار

سبر اراء ايمرود: نبيل القروي وقلب تونس يتصدران نوايا التصويت.. والغنوشي في ذيل القائمة!

مدّة القراءة : 1 دقيقة
سبر اراء ايمرود: نبيل القروي وقلب تونس يتصدران نوايا التصويت.. والغنوشي في ذيل القائمة!

نشرت مؤسسة ايمرود بالتعاون مع مجلة حقائق وقناة الحوار التونسي مساء اليوم 15 جويلية 2019 سبر اراء بشأن نوايا التصويت للانتخابات المقبلة لشهر جويلية 2019، وهو اخر سبر اراء قبل دخول المرحلة الانتخابية ومنع نشر نوايا التصويت من قبل الهيئة العليا المستقلة للانتخابات حسب ما جاء في القانون الانتخابي.

النصيب الأكبر لنوايا التصويت في التشريعيات كان من نصيب "لا أعلم"، وهي نسبة التونسيين الذين لم يحددوا بعد هوية من سينتخبون للدورة النيابية القادمة، وذلك بنسبة 36 فاصل 8 بالمائة وتصدر حزب قلب تونس المراتب الأولى بنسبة 20 فاصل 8 يليه الحزب الاسلامي النهضة بنسبة 8 فاصل 6 ثم قائمات عيش تونسي في المرتبة الثالثة بنسبة 6 فاصل 8 ثم حزب تحيا تونس بنسبة 5 فاصل 4 بالمائة من جملة الاصوات. 

وتحصل نداء تونس على 4 فاصل 7، الدستوري الحر على نسبة 3 فاصل 8 من نوايا التصويت، يليه التيار الديمقراطي، بنسبة 3 فاصل 2.

على مستوى نوايا التصويت للرئاسيات، تحصل نبيل القروي على المرتبة الأولى بنسبة 23 بالمائة يليه قيس سعيد بنسبة 14 بالمائة ثم يوسف الشاهد بنسبة 7 فاصل 8، ثم عبير موسي بنسبة 5 فاصل 2، ومحمد عبو تحصل على نسبة 2 فاصل 8 من نسب التصويت فيما تذيل كل من حمة الهمامي وراشد الغنوشي وكمال مرجان القائمة.

الجدير بالذكر أن أرقام سيغما وايمرود لا تختلف كثيرا، حيث احتل نبيل القروي وقيس سعيد وعبير موسي المراتب الاولى في الرئاسيات وحافظ قلب تونس وقائمات عيش تونس على مراتب متقدمة في التشريعيات.

 

ع.ق

تعليقك

(x) المدخلات المطلوبة

شروط الإستعمال

Les commentaires sont envoyés par les lecteurs de Business News et ne reflètent pas l'opinion de la rédaction. La publication des commentaires se fait 7j/7 entre 8h et 22h. Les commentaires postés après 22h sont publiés le lendemain.

Aucun commentaire jugé contraire aux lois tunisiennes ou contraire aux règles de modération de Business News ne sera publié.

Business News se réserve le droit de retirer tout commentaire après publication, sans aviser le rédacteur dudit commentaire

Commentaires

Commenter

النشرة الإخبارية