alexametrics
آراء

عاش في تونس من خانها.

مدّة القراءة : 3 دقيقة
عاش في تونس من خانها.

 

بالوقت و بالتجربة  عبد يعرف في حياتو عدوه من حبيبو . تظهر مقطع من غناية مزود و الحال إنو المزود هو تعبيرة شعبية على واقع مرير يعيش فيه الفرد في مجتمع ينخروه كل أنواع الأمراض . الموضوع موش متعلق بالمزود ولا بالحب و بالغدرة ، الموضوع متعلق بخيانة وطن: لأنو عاش في تونس من خانها و حكم فيها زادة .  .

تونس كاملة عاشت على وقع قرار تأجيل قمة الفرنكوفونية .  تقريب مباشرة بعد خطاب قيس سعيد وقت التزكية على حكومة نجلاء بود، . رئيس الجلهورية كان واضح في كلامو و قال إنو وصلتو تقارير من بعض الدول الشقيقة و الصديقة مفادها إنو بعض " التوانسة" قاعدي يدوروا و يعملوا في الضغط بش يتم إلغاء قمة الفرنكوفونية من تونس . و أكد إلي هو سبق و أكد لمنظمة الفرنكوفونية إنو تونس جاهزة و تسعى رغم دقة الأوضاع و صعوبتها خاصة على المستوى الاقتصادي إنها تكون في الموعد . أكد في خطابو إنو تم الالتجاء ل 50 دولة . رقم مهول و مانعرفوش إذا كان تهويل ولا إذا نحنا ما نحبوش نصدقوه لحجم المصيبة فإذا اليوم ثمة ناس خارجة الحكم قادرة على هالنوع من عمليات اللوبيينغ و الضغط فما ضرّ لو وفروا هالجهد و العناء عوض الخيانة للبناء .

 

على كل بعد الخطاب ، خرج يوم الأربعاء 13 أكتوبر 2021  يقول إنو تقرر "تأجيل القمة ل 2022 مع الإبقاء عليها في تونس" .  يبدو إنو الخبر فرّح برشة توانسة لأنو منعنا من الإلغاء و برشة ناس قالوا تونس ما كانتش جاهزة و هذا الحق معقول جدا بما إنو جائحة كورونا الي كانت تداعياتها كارثية على العالم كانت أتعس في تونس و قلنا مافيها باس و الحق إنو زادة نسينا ناس عندها مدة و هي تحضر في أرواحها للقمة الي كانت تمثل بالنسبة ليهم فرصة للإنتعاش و فرصة زادة بش العجلة تدور في جربة و في تونس بعد عامين ماتت فيهم السياحة و فرصة زادة للتسويق لتونس بصورة أخرى ما عاد عرك الهيجوج و الميجوج و الإعتداءات الأمنية  القمع البوليسي و المحاكمات الجائرة و الإرهاب . خاطر يظهرلي ثمة برشة نساو إنو قبل 25 جويلية ، هذا كيفاش كنا نخرجوا للعالم رغم إنو ثمة برشة توانسة زادة شرفوا تونس و هزولها درابوها في السماء .

 

 عشرة سنين خراب و دمار تحت حكم الخوانجية و بعد ما رينا الدولة التونسية على وشك الإنهيار ، تعلمنا إننا فيسع ننساو و لا نحاولوا بش نجموا نكملوا نعيشوا, إننا نشوفوا الجانب المشرق في أي موضوع و هداكة شنوة عملنا إلى أنا يخرج المؤقت  ، المرزوقي و نتصور من أتعس فترات الحكم الي عرفتها تونس ، حالة هيستيريا لا نظير لها : بين البكاء بالشهقة على قناة الجزيرة للعياط يا جهال رينا معاه كل أنواع العذابات و ما ننساوش إنو كان أول رئيس جمهورية دخل شيوخ الإرهاب و دعاة التطرف لقصر قرطاج و كان زادة من أكبر المقسمين للتونسيات و قتل حكى على السافرات و المحجبات . الحاصل  في حوار مع فراس 24 قالك " أفتخر إني سعيت لإلغاء القمة" .

أولا ما نتصورش المنصف المرزوقي قادر انو يتصل حتى بنقابة و لا بجمعية وطنية . السيد هذا  نكّل هو وحدو بالجمهورية التونسية و خلانا فضيحة بين الأمم و ماعدا شوية جمعيات قومجية و ثورجية و خوانجية ما عندو والو و كان جاء فالح راهو مالبارح . أما الي يبهتك هو الوقاحة و الرقعة الي اكتسبها هو و أمثالو في التنكيل بالشعب التونسي و طموحاتو و يظهرلي من غير ما نطولا لأنو الشعب التونسي  فرح بيه كيفما يليم في إنتظار ردّ مؤسسات الدولة التونسية فمثلا نقابة السلك الديبلوماسي كانت واضحة في مطلبها بإنو يقع سحب الجواز الدبلوماسي من المنصف المرزوقي  .

 

إنتهى مسلسل قمة الفرنكوفونية في تونس ببلاغ "قرر مكتب البرلمان الأوروبي تعليق عضوية كل من تونس والتشاد وغينيا بمختلف اللجان البرلمانية الفرنكوفونية، نظرا لتعطل العمل البرلماني، مقابل وضع عضوية جمهورية إفريقيا الوسطى في حالة ترقب.التشاد الي تم فيها قمع آخر مسيرات المعارضة و قمع شديد ضد المحتجين و مئات الإيقافات . أما غينيا يحكم فيها العسكر و فيها تضييقات رهيبة على حرية التعبير و الإعلام و الي هو موش حال تونس . و تونس كانت أكدت في أكثر من مرة إنو الوضع الإستثنائي سينتهي و إنو الشعب في إنتظار إنتخابات جديدة على شرط ما تكونش  بنفس قوانين اللعبة الي تخلي مجلس نواب الشعب مرتع للفاسدين و الفساد بأنواعو . لكن يبدو إنو المثل التونسي طلع صحيح " الي يسرق يغلب الي يحاحي" و الناس الي تفننت في نهب الشعب و أموالو و في تحطيم أحلامو و طموحاتو توفرتلهم الظروف و توفرلهم الوقت إنهم يربيو الريش و يعملوا علاقات مشبوهة كيفهم و يضغطوا  بش تونس تعيش تحت سوط الدول الأجنبية و المانحين و نكونوا علقليلة فهمنا حاجة واضحة بعد عشرة سنين من حكم الفاسدين إنو الدولة التونسية فقدت سيادتها  على  أمل إنو تسترجعها في يوم من الأيام .

تعليقك

(x) المدخلات المطلوبة

شروط الإستعمال

Les commentaires sont envoyés par les lecteurs de Business News et ne reflètent pas l'opinion de la rédaction. La publication des commentaires se fait 7j/7 entre 8h et 22h. Les commentaires postés après 22h sont publiés le lendemain.

Aucun commentaire jugé contraire aux lois tunisiennes ou contraire aux règles de modération de Business News ne sera publié.

Business News se réserve le droit de retirer tout commentaire après publication, sans aviser le rédacteur dudit commentaire

Commentaires

Commenter