alexametrics
آراء

فاش نجحنا ؟

مدّة القراءة : 3 دقيقة
فاش نجحنا ؟

 

توة بعد عشرة سنين ، كتونسية عايشة في تونس عادي إني نسأل هالسؤال : فاش نجحنا ؟ نحنا التوانسة و ثورة الياسمين و ثورة الكريطة و الشعب التونسي الذي أبهر العالم و بلد المرأة و بلد الحريات .

ثمة ناس فاعلة متمعشة مالوضع الحالي يقلك قبل و غدوة خير . ما تخزرش بعين وحدة . باهي يا سيدي . أعطيوني عينيكم نشوف بيهم . بالك أنا متشائمة أكثر ماللازم . ربحنا الديمقراطية ؟ و ربحنا حرية التعبير ؟

ديمقراطية ؟ شنية مقومات الديمقراطية و حرية التعبير أولا ؟ نتصور اليوم ماثماش ثنين ينكروا و لا ينجموا إنو دولة ما فيهاش قضاء مستقل و يعاني من الأزمات المتتالية الي نراو فيهم و الي يعاني من تدخل سلطة التنفيذية قبل و توة ولى القاصر و الداني يتدخل فيه ينجم يقنعني إنو تونس ديمقراطية . كيفاش نحكيو على ديمقراطية في غياب العدالة ؟ كيفاش نحكيو على ديمقراطية  وقتلي اليوم السجون التونسية الي تعاني من إحدى أكبر نسب الإكتظاظ مبلعة بشباب على الزطلة . وقتلي السجون معبية بناس ضاربة عشرات السنين سجن على شيكات بدون رصيد. كيفاش نحكيو على ديمقراطية وقتلي عشرات المحتجين و المحتجات ضد الواقع الاقتصادي والاجتماعي المزبلين كيف كيف في السجن و دون توفير شروط المحاكمة العادلة . و حرية التعبير كيفاش ؟ الشيء إذا وصل إلى حدّه إنقلب إلى ضدّه : اليوم مشهد إعلامي مقرف . يصولوا و يجولوا فيه المشيخة و المارقين عن القانون . و هيئات تعديلية و تنظم القطاع نهار و طولو و هي تنبح و الحكومات المتعاقبة كيف النعامة مغطسة راسها و لا حياة لمن تنادي . كيفاش نحكيو على حرية تعبير وقتلي اليوم بالتقارير و حتى بالعين المجردة نراو في تدخل الأحزاب السياسية في القطاع الإعلامي : كل حزب و تلفزتو و الي ما لحقش يضرب إذاعة ولا جريدة و إذا ما نجمش يحاول يبرّك و يكممّ أفواه المعارضة . على أنا حرية تعبير نحكيو وقتلي اليوم الخطاب السياسي وصل في المؤسسات الرسمية و في المنابر الإعلامية من إنحطاط ما عرفتوش تونس حتى في عهد الديناصورات . نواب برتبة خلايق و عياط و زياط و خطاب يحرض على العنف ضد المرأة و الفتيات . تنمّر . عنصرية . ميزوجينية . هوموفوبيا . نبذ لكل شخص مختلف و هذا يدخل لديار التوانسة و نسمعوا فيه صباحا مساء و يوم الأحد .

 

فاش نجحنا ؟

 

البعض بش يقلك المرأة التونسية  و كأنها خارجة عن المجتمع . باهي صوتنا على قانون القضاء المسلط على المرأة  و على الفتيات . من بعد ؟ نص قانوني آخر ينضاف لترسانة قوانين دافعت عليها بعض القوى الديمقراطية و التقدمية تاكل فيه الغبرة  في قجرات الي مالمفروض يسهروا على تطبيقوا . العنف ضد المرأة وصل لأرقام مرعبة و مفزعة و تفشى و خذا أشكال وحشية تصلح لأفلام الرعب الأمريكية . العنف ضد المرأة ولّى مؤسساتي و تمارس فيه الدولة بيدها : الكلام الي تقال على المرأة في مجلس النواب الشعب حتى ف الشارع ما تسمعوش . و الشعب ولّى - بش ما نهولوش جزء من الشعب - فرحان و يصفق بحرارة لخطابات إئتلاف الكرامة و عنف النهضة الجسدي الممارس على المعارضات .

الحكومة الجديدة الي هي معلقة توة أشهر بين أرض و سماء بيدها تمثيلية المرأة فيها مخجلة و كيف العادة المرأة تاخو فيها وزارة المرأة و في الأمان . كيفاش فرحانين بوضعية المرأة التونسية بعد ما رينا السيل الجارف من السب و الشتم لرانيا العمدوني و بعض المحتجات الي تصاورهم تدور في صفحات النقابات الأمنية  الي يتحلفوا فيهم و يتوعدوا و اليوم عايشين تحت وطأة الخوف و الهرسلة ؟

فاش نجحنا ؟

كيف انقصوا من الغرور الزايد الي عمالنا بصيرتنا و نشوفوا بعض الدول الي بحذانا كارنا نعرفوا الي نحنا نجحنا في حاجة وحدة : كذبنا كذبة و صدقناها .  مانيش بش نحكي على ليبيا و لا المغرب و لا مصر بش نحكي على السودان . إيه السودان الي أعلنت على إتفاق "إعلان المبادئ" بين الحكومة السودانية والحركة الشعبية مفاده : "فصل الدين عن الدولة، والحيادية في القضايا الدينية، وكفالة حرية المعتقدات وألا تتبنّى الدولة أي ديانة لتكون رسمية في البلاد." . في الواقع مازال التفاوض لكن يكفيهم شرف إنهم طرحوا هالموضوع بكل عقلانية و حياد و إنو بش يكون فيه نقاش . الكلنا اليوم نعرفوا إنو أغلب مصايبنا جات مع البدر الي طلع علينا و الإسلام السياسي . الإسلام السياسي الي مشروعو يطمح الى تحويل تونس إلى خلافة تابعة للأمة الإسلامية و من غير ما يجيو المتمعشين من الموضوع يقولولي تهويل . وقتلي حزب سياسي يعمل نظام تعليمي موازي يحكي على النكاح و يشجع على الجهاد و يحرض على القتل بإسم الدين و الله ماعادش ثمة تهويل : من "مدرسة " الرڨاب لين اكتشفنا ما يوجد داخل اتحاد القرضاوي يظهرلي التوجه العام واضح و من غير ما نحكيو عادة على الجوامع الي ولات فروع حزبية  : و رينا يظهرلي كيفاش في بعض الجوامع خطپ الجمعة خصصت للتحريض على اليسار قبل و على الدستوري الحر توة و منها إنطلقت دعوات الالتحاق بمسيرة النهضة .

فاش نجحنا ؟

الحق أنا اليوم عندي قناعة وحدة : نجحنا في ترذيل الديمقراطية  الحريات و نجحنا في إننا كرهّنا التوانسة في الديمقراطية منين هبّت و دبّت . و نحجنا في إننا نخليو التونسي  يحنّ للماضي التعيس بعد الحاضر أتعس و المستقبل حدّث ولا حرج . و مادامنا مازالنا نقنعوا في أرواحنا الي نحنا نجحنا ما نجموا نواصلوا كان في السقوط ... على أمل إنو القاع ماعادش بعيد برشة

تعليقك

(x) المدخلات المطلوبة

شروط الإستعمال

Les commentaires sont envoyés par les lecteurs de Business News et ne reflètent pas l'opinion de la rédaction. La publication des commentaires se fait 7j/7 entre 8h et 22h. Les commentaires postés après 22h sont publiés le lendemain.

Aucun commentaire jugé contraire aux lois tunisiennes ou contraire aux règles de modération de Business News ne sera publié.

Business News se réserve le droit de retirer tout commentaire après publication, sans aviser le rédacteur dudit commentaire

Commentaires

Commenter

تقرؤون أيضا