alexametrics
آراء

مولدكم مبروك

مدّة القراءة : 2 دقيقة
مولدكم مبروك

 

مولدكم مبروك يا شعب تونس السمح . يا شعبنا يلي أبهرت العالم. يا شعبنا الحنين . سنين دايمة و الحال هو هو . شنية أحوال عصيدتكم ؟ عصيدة زڨوڨو . فارينة . جلجلان. فستق . بوفريوة . لوز . و قريبا . قريبا جدّا : عصيدة تراب. طبعة .جير. حجر .

في نفس اللحظة الي الجيش الأبيض يحارب في فيروس كورونا في صبيطارات ما تتوفرش فيها أدنى الشروط لعمل لائق . في نفس التوقيت وقتلي الأطباء يمرضوا و يموتوا بالمرض و لا بالتعب و يضطروا و الدولة وصلتهم يلبسوا في شكاير الزبلة بش يحاولوا يحميو صحتهم . شعبنا الباهي متجمهر بالميات قدام الحوانت بش يشري الزڨوڨو و بش يحتفل بالمولد النبوي الشريف : كلو إلا رسووووووووول الله و ليذهب الباقي للجحيم. و الحال إنّو الجحيم حلّ فرع تونسي .

توة سنوات و كل المتابعين للشأن العام ينبهوا للوضع الاقتصادي و حتى من أكبر الممولين كيف الإتحاد الأوروبي صعدوا في اللهجة في الفترة الأخيرة و أكدوا إنو هالتجربة الديمقراطية بدون نمو اقتصادي و إقتصاد متوازن راهي بش تفشل و نحنا اليوم و بعد 10 سنوات من التلكليك و النبيح و النديب وصلنا و أخيرا و بكل ثبات للحيط و دخلنا فيه و وصلنا للقاع و ماعادش عندنا وين نحفروا .

الحكومة الحالية ، حكومة الصفقات الليلية و حكومات المجالس الضيقة متع السمسرة و التكمبين بش تسكر ميزانية 2020  اضطرت تلتجأ للبنك المركزي بش يسلفها فلوس و البنك المركزي قال لا . وصلت المعالق للخالق . التهور السياسي و لعب الذري الي يلعبوا فيه الأحزاب الكل بدون إستثناء خلى كل الحكومات تلتجأ للتداين الوحشي بش تسكر ميزانياتها و تلبي زادة طلبات النقابات و المعتصمين و نرفعوا في الضرائب . عشرة سنين ولا استراتيجيا واضحة و قعدنا كان نسمعوا في تركيز مجلس اقتصادي و اعلان انقاذ وطني و هات من هاك اللاوي .

التحليل الإقتصادي عندو إماليه و خبراء و تكتبت فيه برشة مقالات و هنا العقل يعجز تماما أمام هالمشهد . وقتلي نسمعوا الخبراء يحكيو تبدو الأمور نسبيا واضحة و ثمة اجراء ا ت الحكومة لازم تعملها مثلا التفريط في بعض المؤسسات العمومية المفلسة و تخفيض الضرائب على الشركات و التخفيض في النفقات العمومية و الدولة سنوات ما عملت شيء . علاش ؟  المشهد السياسي الحالي و تركيبة مجلس نواب الشعب مستحيل تخلي أي حكومة مهما كانت كفاءتها تخدم . و هذا قلناه من قبل . اليوم وقتلي نسمعوا نواب  يطالبوا بمراجعة  القانون المتعلّق بضبط النظام الأساسي للبنك المركزي التونسي وقتلي صوتوا عليها في 2016 نفهموا إنو الناس الي تحكم اليوم علاوة على أنها متهورة فهي جاهلة بالإقتصاد و هذا يظهرلي أي مواطن زوالي ينجموا يعاينوا. أغلب النواب الي اليوم يصادقوا و يناقشوا في القوانين ما عندهم حتى دراية بالشأن الإقتصادي و برشة فيهم متأكدة يجهلوا حتى أبجديات الاقتصاد . يتلموا في جلسة عامة يقراو كالوريقة الي تبعثهالهم الحكومات يصوتوا عليها هات بركة نسكروا الميزانية و الليقة تجيب . و حتى الممولين الأجانب المرة هاذي جبدوا بتونس ، يا حسرة كيف كان عندنا شكون يمشي و يعرف يساسي و ياكلهم بالهف و يروح بالفلوس . اليوم الطبقة السياسية الحالية ينطبق عليها المثل التونسي : " الفقر و الفرعنة " ناس فشلت في إدارة شؤون البلاد و حولت مجلس نواب الشعب منصة و فضاء لسب و شتم الدول الي تربطنا بيها علاقات اقتصادية كبيرة كيفما فرنسا بإسم العروبة و الدين .

بيان البنك المركزي هو عن اعتراف بإفلاس الدولة ، لكن يبدو أنو الموضوع موش مهمّ : الشعب ياكل في العصيدة و المشرع متلاهي بالمرسوم 116 بش بعض الأحزاب الفاسدة تزيد تبسط نفوذها و تتمكن بما تبقّى من الدولة و تقضي عليها نهائيا و تعوضها بغابة يحلو فيها العيش للمتهربين و الباندية و الكناطرية و الفاسدين بجميع أنواعهم و جنسياتهم .

الأيادي المرتعشة لا تصنع التاريخ قداش هالجملة عندها معنى في الوقت الحالي و نجموا نزيدوا الأيادي المرتعشة ما تنجمش تحكم بلاد كيف تونس في وضعها الحالي و الخوف كل الخوف إنو يتم السطو على الدولة و هي في حالة الضعف هاذي و الخوف هذا عندو أسبابو كيف نشوفوا اليوم تصاور لأوراق يوزع فيها حزب التحرير في المقاهي و في الشوارع مفادها " إلا إن نصرة الرسول لا تكون لا بالغناء و لا بالبكاء إنما تكون بوقفة رجال يقيمون شرع الله خلافة راشد على منهج النبوة " .

 

الأزمة الإقتصادية نتائجها وخيمة على جميع الأصعدة و لعل أخطر نتيجة هي رغبة بعض الخونة و السفلة في استغلال الوضع بش يفرضوا كل ما فشلوا  فيه توة سنوات و حزب التحرير أحسن مثال قبل ما يكمل يلتحقوا بيه بقية الأحزاب الإسلامية . مأساتنا مضاعفة في تونس و المؤلم إنو الشعب يبدو إنو إستقال  و سلّم في بلادو للسفلة و الخونة فهنيئا لكم و هنيئا لنا بالقادم الذي سيكون حتما أتعس و ما تنساوش تشبعوا بالعصيدة .

تعليقك

(x) المدخلات المطلوبة

شروط الإستعمال

Les commentaires sont envoyés par les lecteurs de Business News et ne reflètent pas l'opinion de la rédaction. La publication des commentaires se fait 7j/7 entre 8h et 22h. Les commentaires postés après 22h sont publiés le lendemain.

Aucun commentaire jugé contraire aux lois tunisiennes ou contraire aux règles de modération de Business News ne sera publié.

Business News se réserve le droit de retirer tout commentaire après publication, sans aviser le rédacteur dudit commentaire

Commentaires

Commenter