alexametrics
آراء

يا فرحة ما تمت !

يا فرحة ما تمت !

 

مانيش خبيرة رياضية ولا أصلا رياضية و ما عنديش علاقة كبيرة بالرياضة. لكن الكلنا نعرفوا الي الرياضة ساعات تكون مربوطة بالسياسة ولا تدخل فيها السياسة و في هذا تكتبوا كتب.

نهائيات كأس إفريقيا كانت الحقيقة مرآة عكست وضع قارة كاملة و ماتش كورة تحوّل إلى مهزلة تاريخية عالمباشر و أمام أنظار العالم .

مانيش بش نرجع على تفاصيل الي صار لكن بش نحكي على ردة فعل التوانسة . بعد ما الناس قرات و عددت لوائح الفيفا و رجعوا على القوانين المنظمة للكورة و بان بالكاشف إنو القرار التحكيمي كان صائب ثمة توانسة قالوا لا . الأدهى إنو ثمة توانسة وصلت بيهم النقمة إنهم راسلوا و ساندوا عبر صفحات الفايسبوك الوداد و عبّرولو على تعاطفهم : يعطيهم الصحة و شكر الله سعيهم.

 

في نفس الوقت إجتماعات الفيفا و الكلام الي صدر على المغاربة أثار موجة من الغضب و الإستياء خلات يوسف الشاهد يتكلّم و يقول إنو تونس ماهياش بش تسكت و إنها بش تدافع على أمنها و سيادتها و على الترجي و بذلك تحولت نهائيا النهائيات إلى نوع من العركة السياسية الي تنجم توصل لأزمة فعلية بين البلدين.

 

و فيما صدر على الإتحاد الإفريقي هي إنو الظروف الأمنية ماكانتش تسمح بإجراء المقابلة : نفكروا الإتحاد الإفريقي إنو مشجعي الترجي تعرضوا للإعتداء في المغرب ، نفكروه الي في السابق حتى مالنادي الإفريقي تعرض لعنف في دول أخرى موش العكس و نفكروهم لعلهم نساو إنو في زمن ليس بالبعيد ملك المغرب كان يدور في شوارع تونس بسروال دجين و يحكي مع الناس و حسب علمي ماصارلو شيء. ردّ المسؤولين كان من المفروض يكون فوري علقلية فيما يتعلق بالنقطة هاذي بالذات : أمن تونس و أمنييها عمرهم ما تخاذلوا إنهم يخدموا خدمتهم و ما عندهمش دروس ياخذوها في المجال هذا خاصة كيف نشوفوا شنوة يصير في بقية الدول العربية و الإفريقية : أما الي موش مستانس بالديمقراطية يدورّها غورة !!

 

من المضحكات المبكيات اليوم إنو نفس الإتحاد الي خذا مثل هذه القرارت الجائرة و تفوّه بمثل هذه التفاهات رئيسو أحمد أحمد يتمّ إيقافو اليوم الخميس 06 جوان بباريس و التحقيق معاه من طرف الديوان المركزي لمكافحة الفساد و الجرائم المالية الفرنسي فيما يتعلق بإلغاء عقد مع ماركة رياضية عالمية لفائدة ماركة أخرى.

تتسارع الأحداث و يقرّر الترجي الرياضي التونسي التوجه لمحكمة التحكيم الرياضي ''التاس" للطعن في قرار الكاف و نتصور مازالت سلسلة أحداث في الأيام المقبلة.

 

أهم حاجة تأكدت إنو اليوم تونس مستحيل تدافع على روحها كدولة إذا كان التوانسة في بعضهم ماهمش متفاهمين و مقسومين. و تأكد زادة إنو الوضع السياسي و الإقتصادي المهلهلين خلاّو اليوم القاصي و الداني يتطاولو على تونس و قتلي في الحقيقة أوضاعهم ماهياش خير، مجتمعاتهم مقموعة و مشاكلهم  تحصى ولا تعدّ. اليوم ماتش الترجي الحقيقة مايتحلش بالستاتوات و الصفحات الرسمية و ما يتحلّش بالكلام، اليوم على رئاسة الجمهورية و على رئيس الحكومة  إنو ردهم فيما يتعلّق بها الفضيحة يكون قويّ و صارم. و على وزيرة الشباب و الرياضة التونسية السيدة سنية بالشيخ إنها حالا تاخذ موقف زادة.

ختاما على التوانسة إنهم يتوحدوا، الحقيقة الحكاية أكبر من ماتش و أكبر من جمعيات فلذا مافيها باس كان نتوحدوا مع بعضنا خاطر تونس و نقصوا مالسبان خاطر عيب و موش حلوّ ... على ذكر الحلوّ عيدكم مبروك و سنين دايمة.

 

 

تعليقك

(x) المدخلات المطلوبة

شروط الإستعمال

Les commentaires sont envoyés par les lecteurs de Business News et ne reflètent pas l'opinion de la rédaction. La publication des commentaires se fait 7j/7 entre 8h et 22h. Les commentaires postés après 22h sont publiés le lendemain.

Aucun commentaire jugé contraire aux lois tunisiennes ou contraire aux règles de modération de Business News ne sera publié.

Business News se réserve le droit de retirer tout commentaire après publication, sans aviser le rédacteur dudit commentaire

Commentaires

Commenter

النشرة الإخبارية