alexametrics
آخر الأخبار

7 سنوات مرّت وقتلة لطفي نقض لازالوا أحرار من غير عقاب

مدّة القراءة : 1 دقيقة
7 سنوات مرّت وقتلة لطفي نقض لازالوا أحرار من غير عقاب

 

7 سنوات مرّت على ذكرى  إغتيال رئيس الإتّحاد الجهوي للفلاحين والمنسّق العام لحركة نداء تونس بتطاوين لطفي نقض، يوم 18 أكتوبر 2012، بسبب تعنيفه من قبل مناهضين للحزب الحاكم سابقا، خلال إحتجاجات بولاية تطاوين. 


اليوم الجمعة 18 أكتوبر 2019، سبع سنوات والذين قتلوا لطفي نقض ما زالوا أحرار. في 18 ديسمبر 2018، قدّمت هيئة الدّفاع عن الفقيد نقض، طلبات جديدة إلى محكمة الإستئناف بسوسة، تفيد بوجود تلاعب في القضيّة، ووفق عضو هيئة الدفاع عن القائمين بالحق الشخصي في قضية مقتل لطفي نقض المحامي سهيل مديمغ فإنّ بعض المسؤولين تدخلوا للعبث بملف القضيّة.

وأوضح  المحامي أن هيئة الدفاع قدّمت لمحكمة الإستئناف بسوسة ما يفيد إتلاف شكاية مع مؤيّد متمثّل في تقرير سرّي قام به مسؤول أمني إبّان الحادثة دقّق فيه الأحداث كما عاينها بعين التقني والتي تكشف وجود تلاعب في الملف.


''18 أكتوبر هو يوم تطهير وتصفية التجمّع الدستوري الديمقراطي المقيت''، هذه الجملة أُختُتِم بها بيان روابط حماية الثورة في أكتوبر 2012 بتطاوين. هذا البيان تمّ توقيعه من قبل رئيس الرابطة الشعبية لحماية الثورة بتطاوين سعيد الشبلي. في ذلك اليوم من سنة 2012، تمّ إغتيال المنسّق العام لحركة نداء تونس بتطاوين لطفي نقض، من قبل محتشدين غاضبين خلال الإحتجاجات. هذا النداء  لا يزال اليوم مصنّفا من ضمن بقايا التجمّع الدستوري الديمقراطي.  روابط حماية الثورة تمّ حلّها اليوم، وأعضائها الآن يقدّمون أنفسهم على أنّهم ثوريّين، ويريدون إنقاذ البلاد. 

 

يوم 14 نوفمبر 2016، أصدرت المحكمة الابتدائية بسوسة حكمها في قضية مقتل لطفي نقض وأمرت بوقف التتبّع في حق المتهمين الأربع بسحل القيادي في نداء تونس، نقض، وحكمت بعدم سماع الدعوى. بعد أربع سنوات من الاجراءات والتقاضي، تمتّع المتهمين الأربع وهم من أعضاء روابط حماية الثورة ، تلك الميليشيات التي كانت في خدمة حركة النهضة، عبد الوهاب الثابتي وسالم العاني المتهمين بالقتل العمد وشركائهم كلّ من  سعيد الشبلي وفاخم لوحيشي بحرّيتهم وتمّ إطلاق سراحهم. وتمّ إستقبال هؤلاء بالتصفيق من قبل أشباه الثوريين. 

إنّ أعضاء روابط حماية الثورة على الرّغم من حلّها اليوم، سيتمتّعون بالمساندة والحماية من قبل أولئك  الذين سيدخلون مجلس نواب الشعب في الأيّام القليلة القادمة، ومن بين هؤلاء المؤيّدين اللاّمشروطين نذكر بعض نواب إئتلاف الكرامة وعلى رأسهم المحامي سيف الدّين مخلوف. 


ي.ر



تعليقك

(x) المدخلات المطلوبة

شروط الإستعمال

Les commentaires sont envoyés par les lecteurs de Business News et ne reflètent pas l'opinion de la rédaction. La publication des commentaires se fait 7j/7 entre 8h et 22h. Les commentaires postés après 22h sont publiés le lendemain.

Aucun commentaire jugé contraire aux lois tunisiennes ou contraire aux règles de modération de Business News ne sera publié.

Business News se réserve le droit de retirer tout commentaire après publication, sans aviser le rédacteur dudit commentaire

Commentaires

Commenter

النشرة الإخبارية