alexametrics
الأولى

نفّذ الاتحاد العام التونسي للشغل منذ نشأته في 20 جانفي 1946 إلى اليوم إضرابات عامة، منها ما إتصل بالدفاع عن السيادة الوطنية إبان الاستعمار الفرنسي لتونس ومنها ما تعلق بالاحتجاج على أوضاع اجتماعية واقتصادية وحتى سياسية في فترة ما بعد الاستقلال مرورا بثورة 14 جانفي 2011 و وصولا إلى الاضراب الذي تم تنفيذه اليوم الخميس 17 جانفي 2019 عقب فشل التفاوض مع الحكومة حول الزيادة في أجور أعوان الوظيفة العمومية..

17 جانفي 2019

أخيرا تأكّد تنفيذ الإضراب العام ليوم 17 جانفي والذي كان تم الإعلان عنه منذ أسابيع للضغط على الحكومة ودفعها إلى الاستجابة للمطالب النقابية .. إلا أن الجلسات التفاوضية بين الطرف الحكومي والمركزية النقابية لم تثمر أي قرار في ظل تشبث الإتحاد العام التونسي للشغل بمواقفه والذي يعتبر أن التنازلات التي قامت بها الحكومة لا تفي بالغرض وغير جدية. .

16 جانفي 2019

رغم مرور أكثر من ست سنوات على حادثة اقتحام مجموعة من العناصر السلفية للسفارة الأمريكية في سبتمبر 2012 والتي كان حديث كل وسائل الإعلام الوطنية والدولية، فإن هذه القضية عادته لتطفو من جديد على الساحة الإعلامية باعتبار أن القضاء التونسي سيعيد النظر في هذا الملف وقد يراجع الأحكام التي كانت صدرت في حق المتهمين. .

15 جانفي 2019

يوم 14 جانفي 2019 أحيت تونس الذكرى الثامنة لثورتها، حدث هز المشهد السياسي والاجتماعي والاقتصادي للبلاد لكنه أيضا أربك العالم بأسره باعتبار ان الثورة التونسية مثلت الشرارة الأولى الثورات الربيع العربي. .

14 جانفي 2019

في الذكرى الثامنة للثورة التونسية و سقوط نظام زين العابدين بن علي سيتجه كالعادة عدد من التونسيين إلى شارع الحبيب بورقيبة في العاصمة للتعبير عن فرحهم بمكسب الحرية، بينما سيعبر آخرون عن سخطهم من تدهور الأوضاع الاقتصادية و الاجتماعية..

13 جانفي 2019

يبدو أن المفاوضات الاجتماعية حول الزيادات في الوظيفة العمومية ليست في طريقها إلى الحل في المنظور القريب بل أن كل المؤشرات تدل على أن حالة الشد والكذب بين الاتحاد العام التونسي للشغل والحكومة مازالت متواصلة. كما أن التوتر القائم مؤهل لمزيد التطور خاصة بعد إعلان المنظمة الشغيلة عن تاريخ أضحى وشيكا لتنفيذ الإضراب العام. .

11 جانفي 2019

كشفت هيئة الدفاع عن القائمين بالحق الشخصي في قضيّة اغتيال الشهيدين شكري بلعيد ومحمّد البراهمي، عن معلومات خطيرة يمكن أن تغيّر كلّ المعطيات في قضايا الاغتيال السياسي التي عرفتها تونس خلال فترة حكم الترويكا وبالتالي تغيير موازين القوى السياسية. .

10 جانفي 2019

أصبحت الاستقالات من الكتلة البرلمانية لنداء تونس امرا مألوفا وعاديا حتى ان الإعلان مؤخرا عن استقالة ستة نواب جدد لم يفاجئ أيا من متابعي وملاحظي الساحة السياسية والحزبية والجدير بالملاحظة انهم جميعا كانوا ينتمون الى حزب الاتحاد الوطني الحر سابقا. سنحاول هنا تسليط الضوء على حالة الغليان التي تهز حزب النداء من جديد . .

09 جانفي 2019

2019 ستكون سنة انتخابية بامتياز .. فالانتخابات التشريعية والرئاسية على الأبواب وهو ما ينذر بسنة زاخرة بالأحداث والتقلبات .. أحزاب وشخصيات سياسية شرعت بعد في الاستعداد لخوض معركة صناديق الاقتراع وقد بدأت المضاربات والمراهنات حثيثة بخصوص المرشحين الجديين لاعتلاء منصب رئاسة الجمهورية واحتلال قصر قرطاج. .

08 جانفي 2019

بعد دورة نيابية زاخرة بالأحداث المختلفة منذ انتصار عام 2014 ، يحاول نداء تونس أن يتجمع إثر الإعلان خلال ندوة اللجان الجهوية عن جدول تفصيلي لمؤتمر الفرصة الأخيرة الذي سينعقد في أوائل شهر مارس المقبل. .

08 جانفي 2019

صوت يوم 31 ديسمبر الماضي المجلس البلدي لمدينة تونس على على قرار بلدي يجبر المحلات التجارية على كتابة معلقاتها على أبوابها باللغة العربية، معللا ذلك بتطبيق الفصل 39 من الدستور وللقوانين الجاري بها العمل حتى لا يتعرض أصحابها لعقوبات مالية. .

06 جانفي 2019

بعد أيام قليلة من احتفالهم برأس السنة الميلادية الجديدة يجد التونسيون أنفسهم امام تحديات ورهانات عدة ... فالأشهر القليلة القادمة ستشهد استكمال تركيز المحكمة الدستورية وانتخاب رئيس للهيئة العليا المستقلة للانتخابات وتنظيم المحطات الانتخابية المقبلة فضلا عن إعادة النظر في قانون المالية والمصادقة على قانون الحريات الفردية الى جانب إيجاد حل للخروج من الازمة السياسية الراهنة والتوصل الى تسوية الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية وغيرها من الملفات الأخرى. .

04 جانفي 2019

حاصر فجر اليوم الخميس 03 جانفي 2018 الفوج الوطني لمجابهة الإرهاب عنصرين إرهابيين متحصنان بمنزل في معتمدية جلمة من ولاية سيدي بوزيد . وبعد القيام بمداهمة تمّ خلالها تبادل كثيف لإطلاق النار، قام إثرها العُنصران الإرهابيّان بتفجير نفسيهما بواسطة أحزمة ناسفة. .

03 جانفي 2019

البورصة عالم شديد التأثر بعديد العوامل المحيطة به فأي قرار أو حتى مجرد إشاعة قد تكون لها عواقب وخيمة ... وقد كان القطاع البنكي ضحية هذه العوامل في مناسبتين خلال سنة 2018 وهو ما أدى إلى تراجع أدائه بنسبة 22,16 بالمائة خلال الأشهر الأربع الأخيرة من السنة المنقضية. .

02 جانفي 2019

تعتبر سنة 2018 سنة الانتعاش الاقتصادي رغم الحالة السياسية الفوضوية المرتبطة بضغوطات اجتماعية كبيرة و التي أثرت إلى حد ما على معنويات المستثمرين. و على الرغم من ذلك ، نجحت بورصة تونس في التغلب على التوترات التي أثرت على مناخ الأعمال منهية العام بارتفاع في مختلف المؤشرات . .

01 جانفي 2019