alexametrics
آخر الأخبار

جميلة الكسيكسي تنفي إنتمائها للتجمع الدستوري الديمقراطي وتصفه بالكيان المستبدّ

مدّة القراءة : 1 دقيقة
جميلة الكسيكسي تنفي إنتمائها للتجمع الدستوري الديمقراطي وتصفه بالكيان المستبدّ


أكّدت النائبة عن حركة النهضة جميلة الكسيكسي أنّها لم تنتم يوما إلى التجمّع الدستوري الديمقراطي، قائلة '' يتملّكني الضحك عندما يتمّ سؤالي بشأن انتمائي إلى التجمّع الدستوري الديمقراطي''. 

وفي تصريح منها لإذاعة موزاييك أف أم اليوم الإثنين 9 ديسمبر 2019، أشارت الكسيكسي أنّها تنفي انتمائها للتجمّع الدستوري الديمقراطي في يوم من الأيام، وأفادت أنّها انتمت إلى الإتّحاد العام التونسي للشغل الذي تعلّمت منه الكثير كإدارة الإختلاف وإدارة التفاوض. 

ووصفت الكسيكسي التجمّع الدستوري الديمقراطي بـ ''الكيان المستبدّ''، مفيدة أنّه لا يُشرّفها الإنتماء له. وأفادت الكسيكسي أنّها سنة 2008 اكتشفت ''اقتطاع معلوم إنخراط'' من مرتّبها  وهي عادة في العهد السابق حيث كانوا يعمدون إلى الإقتطاع الآلي من أجور الموظفين كمعلوم إنخراط في التجمع المنحل دون علمهم. وأتبعت أنّها قامت بالإحتجاج رفقة زملائها على هذا التصرّف الذي وصفته بـ ''المهزلة''، وهو ما دفع الإدارة العامّة بتقديم الإعتذار لهم وتمّ إلغاء الإنخراط الآلي لها من التجمع الدستوري. 

 

وأضافت الكسيكسي أنّ رئيسة الحزب الدستوري الحرّ عبير موسي هي ممثّلة النظام ''المستبدّ''، وأشارت أنّ موسي تستفزها بانتمائها للتجمّع الديمقراطي وهي منتمية بقوّة لذلك النظام. الكسيكسي أكّدت أنّها تتحدى موسي بأن تقدّم دليل يثبت انتمائها للدستوري الديمقراطي. وأضافت أنّها لا تملك الوقت لكي تردّ على تلك الإتّهامات مشيرة إلى أنّها من المحتمل أن تقدّم قضيّة برئيسة الحزب الدستوري الحرّ عبير موسي بسبب تلك الإتهامات. 

ي.ر


تعليقك

(x) المدخلات المطلوبة

شروط الإستعمال

Les commentaires sont envoyés par les lecteurs de Business News et ne reflètent pas l'opinion de la rédaction. La publication des commentaires se fait 7j/7 entre 8h et 22h. Les commentaires postés après 22h sont publiés le lendemain.

Aucun commentaire jugé contraire aux lois tunisiennes ou contraire aux règles de modération de Business News ne sera publié.

Business News se réserve le droit de retirer tout commentaire après publication, sans aviser le rédacteur dudit commentaire

Commentaires

Commenter

النشرة الإخبارية