alexametrics
آخر الأخبار

هشام الفوراتي: السلطة القضائية هي الوحيدة المخوّل لها تقديم معطيات حول قضيّة الوردانين

مدّة القراءة : 2 دقيقة
هشام الفوراتي: السلطة القضائية هي الوحيدة المخوّل لها تقديم معطيات حول قضيّة الوردانين

  

أكّد وزير الداخليّة هشام الفوراتي، أنّ الجهات القضائية هي  الوحيدة المخوّل لها تقديم معطيات حول قضيّة الوردانين بعد إجراء الأبحاث كما  أنّ القضاء قد تعهّد بالقضيّة سواء على مستوى المحكمة الابتدائية بالمنستير أو القطب القضائي لمكافحة الإرهاب. وذلك في تصريح لجوهرة أف أم اليوم الأربعاء 27 نوفمبر 2019، على هامش تنصيب والي نابل الجديد محمد رضا مليكة. 

 

وتجدر الإشارة إلى أنّ قضيّة الوردانين مصدرها نشر نقيب في الحرس الوطني أصيل الوردانين بالمنستير، زياد فرج الله، فيديو يوم الجمعة 8 نوفمبر 2019، حذّر فيه الشعب التونسي من  حدوث عمليات إرهابيّة ستحصد أرواح الأطفال والشباب، قائلا ''ستحدث كارثة في تونس''. وأشار إلى وجود كميّة هامّة من الأسلحة في الوردانين بسوسة مخبّئة في مخازن وأنّه اكتشف بعد قيامه بتحقيق في الموضوع أنّ الأسلحة تمّ توزيعها على مجموعات إرهابيّة.

 

في هذا الإطار، نشرت وزارة الداخليّة في نفس اليوم بلاغا كذّبت فيها تصريحات النقيب فرج الله وأشارت الدّاخليّة في بلاغها  إلى أنّه تمّ الإستماع إلى المعني بالأمر من قبل الإدارة على خلفية تصريحات سابقة، كما أفادت أنه تمّ فتح بحث إداري في الغرض. بدوره أكّد الناطق الرسمي باسم الحرس الوطني حسام الدين الجبابلي يوم 10 نوفمبر 2019، أنّه تمّ دعوة زياد  فرج الله للاستماع له من قبل ادارة الاختصاص، وحين قام بنشر مقطع فيديو بشهادته سارعت إدارة الحرس الوطني إلى فتح تحقيق بالاشتراك مع النيابة العمومية وفرقة مكافحة الارهاب لاستدعاء الأسماء التي ذكرها فرج الله في تقاريره وفي الفيديو.

 

تتبّعا لمدى مصداقيّة الموضوع، تنقّل رئيس الجمهورية قيس سعيّد، يوم الأربعاء 13 نوفمبر 2019 إلى مدينة الوردانين بولاية المنستير حيث اطلع على الأوضاع بالجهة، والتقى بعدد من الإطارات ومنها والي المنستير ومعتمد الجهة ومدير إقليم الأمن الوطني ومدير إقليم الحرس الوطني ورئيس بلدية الوردانين. وأكّد أنّ الإرهاب لن يربك الدّولة وقياداتها الأمنيّة والعسكريّة. 

 

في نفس السياق، صرّح يوسف بن سالم المعروف بـ "شوشو"، يوم الأربعاء 20 نوفمبر 2019، في إذاعة نجمة أف أم بأن رجل الأعمال لزهر سطا أمرهم بسكب البنزين على عضو قائمة حركة النهضة الفائزة في انتخابات بلدية الوردانين زهير قريسة، وحرق مقر حركة النهضة، كما أمرهم بقتل القاضي المتعهد بقضية اسمنت قرطاج في حال أصدر حكما ضدّه في القضية.

 

على إثر هذه التصريحات دعت حركة النهضة  النيابة العمومية لتتبع الذين دعوا وحرضوا على ارتكاب هذه الجرائم وتوجهها للقضاء وتتبع كل الضالعين في هذه المخططات الإجرامية. كما علمت بيزنس نيوز صبيحة يوم 20 نوفمبر 2019 من مصدر قضائي مطلع صدور بطاقة إيداع بالسجن في حق لزهر سطا فيما يعرف بقضية اسمنت قرطاج، من القطب القضائي المالي منذ يوم الاثنين 18 نوفمبر 2019.

 

الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري، وجّهت يوم الخميس 21 نوفمبر 2019، إعلاما بمخالفة واستدعاء عاجل للممثل القانوني لإذاعة "نجمة أف أم"، واعتبرت الهيئة أن ما تمّ بثّه هو استغلال للقناة وتوظيفا لها للمسّ من سمعة الأشخاص الذين تمّ ذكرهم بما ينال من كرامتهم وحياتهم الخاصة ويتعارض مع مبدأ قرينة البراءة والمبادئ العامة لحريّة التعبير وأخلاقيات المهنة الصحفية، إضافة لما يمكن أن ينتج عنه من أعمال عنف تخلّ بالأمن الوطني والنظام العام.

 

في نفس اليوم، أعلن سفيان السليطي الناطق الرسمي باسم القطب القضائي لمكافحة الإرهاب أنّ النيابة العمومية بالقطب القضائي لمكافحة الارهاب تعهّدت بالبحث في تصريحات المدعو "شوشو" يوسف بن سالم. وستتولى الوحدة الوطنية للبحث في جرائم الإرهاب بالقرجاني البحث في الموضوع.

ي.ر

تعليقك

(x) المدخلات المطلوبة

شروط الإستعمال

Les commentaires sont envoyés par les lecteurs de Business News et ne reflètent pas l'opinion de la rédaction. La publication des commentaires se fait 7j/7 entre 8h et 22h. Les commentaires postés après 22h sont publiés le lendemain.

Aucun commentaire jugé contraire aux lois tunisiennes ou contraire aux règles de modération de Business News ne sera publié.

Business News se réserve le droit de retirer tout commentaire après publication, sans aviser le rédacteur dudit commentaire

Commentaires

Commenter

النشرة الإخبارية