alexametrics
آخر الأخبار

قيس سعيد ينطلق في استقبال مرشحي الأحزاب لرئاسة الحكومة

مدّة القراءة : 2 دقيقة
قيس سعيد ينطلق في استقبال مرشحي الأحزاب لرئاسة الحكومة
 

انطلق رئيس الجمهورية قيس سعيد اليوم السبت 18 جانفي 2020 في استقبال مرشحي الأحزاب لتولي رئاسة الحكومة بقصر قرطاج، وذلك في إطار مواصلة المشاورات بخصوص اختيار شخصية تتولى تكوين الحكومة.

 

استقبل قيس سعيد كل من محمد الفاضل عبد الكافي وحكيم بن حمودة. فاضل عبد الكافي تم اقتراحه لتولي منصب رئاسة الحكومة الجديدة من قبل 7 أحزاب هم النهضة، قلب تونس، آفاق تونس، نداء تونس، مشروع تونس، البديل التونسي، وكتلة الإصلاح الوطني. أما فيما يتعلق بالمرشح حكيم بن حمودة، فقد تمّ اقتراحه من طرف قلب تونس، تحيا تونس، حركة الشعب، آفاق تونس، مشروع تونس، البديل التونسي، كتلة الإصلاح الوطني وكتلة المستقبل.

 

 

أفاد محمد الفاضل عبد الكافي أن اللقاء تمحور حول تكوين الحكومة القادمة، والوضع العام في البلاد خاصة على المستوى الاقتصادي والمالي. وأضاف انه قدم لرئيس الدولة تصوره بخصوص تشكيل الحكومة والرهانات الكبيرة المقبلة عليها تونس.

 

 

وصرّح حكيم بن حمودة أن هذا اللقاء كان مناسبة لتقديم التصورات الكبرى ورؤيته واقترح 6 تحولات كبرى لاعادة بناء العقد الاجتماعي. وقد أكد على أهمية المسألة الاجتماعية ووضع سياسات نشيطة للخروج من الفقر والإحباط والتأكيد على الاقتصاد والاستثمار وعودة النمو في البلاد.

  

 

وفي نفس السياق كان لرئيس الجمهورية لقاء مع الياس الفخفاخ الذي اقترح لمنصب رئاسة الحكومة من طرف حزب التيار الديمقراطي وحزب قلب تونس. وقال الفخفاخ بأنه عرض على الرئيس نظرته لأولويات البلاد والتحديات التي تنتظره والامكانيات المتوفرة للانطلاق في عمل الحكومة.

 

 

 

تعليقك

(x) المدخلات المطلوبة

شروط الإستعمال

Les commentaires sont envoyés par les lecteurs de Business News et ne reflètent pas l'opinion de la rédaction. La publication des commentaires se fait 7j/7 entre 8h et 22h. Les commentaires postés après 22h sont publiés le lendemain.

Aucun commentaire jugé contraire aux lois tunisiennes ou contraire aux règles de modération de Business News ne sera publié.

Business News se réserve le droit de retirer tout commentaire après publication, sans aviser le rédacteur dudit commentaire

Commentaires

Commenter

النشرة الإخبارية