alexametrics
آراء

"اذا كان الكلام فضّة راهو السكات من ذهب "

مدّة القراءة : 3 دقيقة

 

زغرطوا يا نساوين : و أخيرا إتّفقوا الأساتذة النقابيين و وزارة التربية ... و أخيرا بعد شهور ولاّو دهور تحلوا قاعات التدريس ( خاطر و من غير تفليم الناس الكل تعرف الي هوما كانوا مسكّرين) و رجعوا التلامذة يقراو ... و أخيرا بش تتعمل لجنة ستسهر و ستحرص و ستلحّ إلحاحا على إنقاذ السنة الدراسية و بش تشمرّ على سواعدها بش الإمتحانات تصير في ظروف عادية  و الزيادات المقررة ما تخافوش يا توانسة راهي من ميزانية الدولة ... لا على أساس في بالنا بش يمدوهوملهم من صراير العزايز ...

و تحوّل لسعد اليعقوبي إلى فارس مغوار و بطل العالم في التلاطيخ و حققّ مكاسب  لجيش الطباشير .... و المكاسب عكس ما كان يتحكى و حسب محظر جلسة الإتفاق كانت بالأساس مادية  ... ماقريناش مثلا على إصلاح تربوي، على تعصير برامج، على رسكلة أساتذة، على البنية لا التحتية و لا الفوقية للمدارس ... أما موش مشكل المهم إتفقوا و الحقيقة الخبر ماعادا المعنيين بيه ماكانش حدث جلل : الناس كرهت هالحرب و فهمت الي سنة بيضاء ولاّ لا : التكوين مسوّد و الشهايد مسوّدة و المستوى التعليمي مسوّد أكثر و أكثرين و الي في كل الحالات الي بيه الفايدة حصل : التلامذة عافوا القسم و والديهم عافوا ارواحهم و الشبيبة  الي مطيشة توة أشهرة قدام المعاهد و الإعداديات مثلها الأعلى الفنان العظيم ولد عواطف.

 

قلت عاد ماكانش حدث خاصة مع كمّ المصايب الي رافقتو كيفما حادثة معتقل الرڨاب لتدريب الارهابيين إلى أن طلع موش البدر علينا أما رئيس الحكومة ، بعد ساعات من الإنتظار، لمدة 4 دقايق بش حكالنا على الإنجاز العظيم  ألا و هو و عاودوا زغرطوا يا نساوين : الاتفاق بين جامعة التعليم الثانوي و وزارة التربية.

4 دقايق خلاّو الناس بين الصدمة و البهتة و الضحك ، ضحك الغلبة. 4 دقايق تقال فيهم الي نعرفوه و قريناه على أعمدة الصحف الورقية و الإلكترونية و شفناه في التلافز و سمعناه في الراديوات،  فلماذا طلع الشاهد علينا ؟؟؟ لو كان لازمني نعمل تلخيص لكلام الشهاد في 4 دقايق نعطيه  عنوان " شاهد ما شافشي حاجة، شاهد ما قالشي حاجة ".

 

بلاد و شعب في حالة صدمة جماعية بعد حادثة مدرسة قول "معسكر" الرڨاب ، ناس مازالت موش مستوعبة الحالة المزرية الي وصلتلها البلاد أمنيا و تحب تعرف شكون متورّط، شكون مساهم، شكون مشارك بالفلوس ولا بالسكات . إقتصاديا، الناس تحكي إنو الدينار بش يولي ب 5 أورو، يعني كمّ المشاكل الي شاغلة بال التوانسة تفوت ببرشة موضوع اتفاق آلنقابة مع الوزارة

و فوق هذا و دونو شكون الّي غرّ بالشاهد و قالو الي كيف يخرج يحكي مع التوانسة العشرة متع الليل نهار أحد 4 دقايق على خبر بايت صاير بالسبت حاجة تنجّم تنفعوا و لا تساهم في نجاحو سياسيا  ولا إعلاميا ؟؟؟

 

الحقيقة كلمة يوسف الشاهد كان عندها نتيجة ياسر خايبة على العباد و نتصور بالتالي على المستقبل السياسي لحزبو : رئيس حكومة في واد و شعب في واد و في الواد ثمّة عزوز هاززها الماء و هي تقول العام صابة. سي الشاهد ماجاش لبالو و خفى عليه يمكن موش من أولوياتو ، يمكن ما يحبّش يغشّشّ حلفاؤو في الحكم إنو بعد مصيبة الرڨاب يقول حتى ولو شكليا و قنوات الربط بين التعليم و الي صار غادي متعددة:  انو الحكومة و الدولة التونسية حارصين كل الحرص على إحترام حقوق الطفل و إنو أطفال تونس خطّ أحمر و إنو ماليوم بش يشمّر و هو حكومتو على سواعدهم و يطبقوا أخيرا القوانين الي القاصي و الداني في هالبلاد يخترق فيها ؟؟؟ لا ماجاش لبالو!  و لاّ بالك توحشنا حبّ يقوللنا راني هوني ، راني موجود   !! أنا شخصيا شديت من خطابات الشاهد بعض الجمل : " ناقفوا لتونس" " أنا إخترت تونس و لا نحنا " " نشمروا على سواعدنا " و "العمل ثم العمل ثم العمل" . أوكي !!! شكرا على المعلومات القيمة و الثمينة أما الكلام عبّينا منّو شكاير و في الحالة هاذي يصحّ  "اذا كان الكلام فضّة راهو السكات من ذهب "

 

و ماذابية زادة كمواطنة تونسية نتوجه من موقعى البسيط هذا لرئيس الحكومة و لحكومتو و لكل مؤسسات الدولة التونسية حتى إنتوما ماذابيكم تشمروا على سواعدكم و ماذابيكم العمل و كان العمل ، كيف اليوم نراو كيفاش تمّ التعامل و التعاطي مع صغيرات معتقل الرڨاب و كيفاش رجعوهم لعايلات معيشتهم بالرعب و الترهيب و كيف نرى كيفاش بو يمرمد في ولدو و يقلو نحي حوايجهم، حوايج الكفر و كيف نرى وليد عينيه ضايعة تقول عمرو 90 سنة تعدات الدنيا عليه . كيف نرى راشد الخياري بالكاميرا يتبورب و يهرسل فيهم بالأسئلة و هوما ماهم فاهمين شيء نقول بلحق كيفما قالوا برشة توانسة : يمكن تحيا تونس أما نحنا ما نحياوش ! "

تعليقك

(x) المدخلات المطلوبة

شروط الإستعمال

Les commentaires sont envoyés par les lecteurs de Business News et ne reflètent pas l'opinion de la rédaction. La publication des commentaires se fait 7j/7 entre 8h et 22h. Les commentaires postés après 22h sont publiés le lendemain.

Aucun commentaire jugé contraire aux lois tunisiennes ou contraire aux règles de modération de Business News ne sera publié.

Business News se réserve le droit de retirer tout commentaire après publication, sans aviser le rédacteur dudit commentaire

Commentaires

Commenter