alexametrics
آراء

حجّ الغريبة : تسامح وسلام عالعينين !!!

مدّة القراءة : 3 دقيقة
حجّ الغريبة : تسامح وسلام عالعينين !!!

 

لوهلة ... و أنا نحوّس في أرض الأخبار التونسية في هالشهر المعظم و الفضيل ... ستخايلت روحي عايشة في نيوزيلندا. مقالات و تصاور و عناوين نجموا نلخصوها في : إفطار بين المسلمين و اليهود التوانسة في جربة : تونس أرض تسامح و سلام.

و رينا تصاور على محلاهم . طواول منصوبة من هوني لغادي و توانسة كان الإعلام ماقاليش راني ماعرفتش الحقيقة شكون مسلم و شكون يهودي ! إبتسامات عريضة و ناس تحكي في هدوء و ماكلة حسب ماريت بنينة.

موسم حجّ اليهود التوانسة في معبد الغريبة ، توة سنين ولّى يهمّ التوانسة الكل . و لا علقليلة برشة منهم : فنانين ، مثقفين ، شخصيات وطنية يتنقلوا على عين المكان و يشارك اليهود التوانسة في حجهم و الحقيقة شخصيا ديمة التصاور هاذم كانوا يعملولي كيفي. أولا على خاطر يهودي ، مسيحي، مسلم ولا ملحد و لا بهائي الي يجمعنا هو تونس : دولتنا المدنية الي الله غالب ، كان ماجاوش الغربان و ماطلعش البدر علينا فيها راهي دولة لائكية : كل واحد يمارس فيها معتقداتو بكل حرية .

السنة موسم حج اليهود في جربة عرف نجاح لا نظير له و السبب معروف هو الوزير روني الطرابلسي الي  بذل مجهودو بش يرجّع لجربة سياحها و يرجعها بعد سنوات من النكسة السياحية جزيرة أحلام تحلو فيها لعطل الصيفية و أكد وزير السياحة إنو برشة وتلة بش يعاودوا يتحلوا و يرجعوا يخدموا.

الأهم في هذا الكل إنو وزير السياحة زار زادة في جربة عدة ممثلين فاعلين في المجتمع المدني في الجهة و الحرفيين و الصناعيين الجرابة و أكد دعموا ليهم و للصناعات التلقيدية التونسية و هذا بالنسبة ليا أهم ببرشة من السياحة الي نراو فيها اليوم و الي فيها و عليها في منطق الربح لتونس و لإقتصادها.

 

أعمق و أكبر من موسم الحج للغريبة عودة اليهود التوانسة لتراب بلادهم هو مصالحة مع تاريخنا و ماضينا و هو زادة نبذ للكراهية و العنف و للخلط الي اليوم عدة أطراف و حكومات في العالم العربي بانين عليه وجودهم : الخلط بين اليهودية و الصهيونية . و يظهرلي نتفكروا الحملة المشينة متع الكلاب المسعورة الي قامت وقت ما إختار يوسف الشاهد تعيين وزير يهودي في حكومتو.

اليهود التوانسة الي خرجوا من تونس حرموا تونس من إختلافها و من ثقافتها و من موزيكتها و من ماكلتها و من كلامها و اليوم إنهم يرجعوا بأعداد غفيرة حتى موسميا حاجة تفرّح و تخلينا نتفائلو ولو نسبينا ...

إيه نعم نسبيا ... بعد الوهلة متع التسامح والسلام و أنا  نحوّس في أرض الأخبار التونسية في هالشهر المعظم و الفضيل … عرضوني أخبار أخرى : صاحب مقهى محلول في رمضان  في القيراوان يتم إيقافو  . أستاذ جامعي في صفاقس يتعرض للتمرميد من قبل البوليسية خاطرو فاطر، شهادات بعض المواطنين الي تعرض لنوع من الترهيب في نفس الإطار ... و مشى كالتسامح و السلام زيزي !!! عرفت ثمة حاجة ماهياش هيا ! عرفت الي عندنا 8 سنين كان قرينا ولا سمعنا ولا شفنا حاجة باهية فيسع تهبط علينا الكارثة أكبر من أختها .

معنتها تونس دولة مدنية الإسلام دينها و العربية لغتها و السكيزوفرينيا نظامها ؟؟؟؟

 يمكن يكون مقترح تعديل دستوري صائب و في محلّو. بعد ما بعض المواقع هلّلت و كبّرت بالتسامح و الإختلاف في الصباح ، من غدوة ،  مهبطة تصاور بعض الشخصيات التوانسة قدامهم كعبة بيرة و اسمع يلي ما سمعتش : فلان قدامو كعبة بيرة في رمضان .

أولا يا جهابدة : قدامو كعبة بيرة موش معنتها يشرب فيها ! ثانيا : فلنفترض جدلا : فلان يشرب في كعبة بيرة وين المشكل ؟ بالك موش مسلم ! يا ولادي فيقوا راهو التوانسة موش الكل مسلمين ! باش عبد يفسرلكم إنو في رمضان ثمة توانسة تسكر و ثمة توانسة ماتصيمش و ثمة توانسة تصيم و تصلي و ثمة توانسة يصيموا و يصليو و يمشيو للحج و هوما مجرمة و سراق و بمقص العافية ما يتهزوش . و ثمة توانسة  عمرهم ما صلاو ولا صاموا ولا عمرهم ضروا لا غيرهم ولا بلادهم !

 

إنو بعض السياسيين كيفما الخوانجية و مشتقاتها من المرزوقي و اتباعو يعملوا هالنوع مالخلط : عادي ! هاذيڭه الباتيندا متاعهم . هذاكة الحاجة الوحيدة الي بيها قاعدين يلموا في كحثوالة الأصوات الي تسمح بش يطلع منهم واحد ولا زوز في مجلس نواب شعب و يمارس دور الذبانة الي ما تقتلش أما تدرع الخلايق . إنو الناس هاذوكم يغذيو الحقد بين التوانسة و يأججوا فيهم هالنعرة متع الدين و التدين مفهوم

أما إنو الإعلام ( موش الكل بالطبيعة ) يلعب هالدور فالسؤال ويني الهايكا ؟؟ و خاصة وين قراو صحافة و علوم أخبار؟؟

 

أما عن نجاح موسم الحج في الغريبة : مادام مازلنا نعملوه و نظموه تحت رعاية أمنية خارقة للعادة . مادام قوات الأمن بأنوعها تتوجه لجربة لحماية الوافدين . مادام موسم الحج لازمو مجالس وزارية مع وزير الداخلية بش نحرصوا على سلامة الحجاج ... مادام التسامح و السلام مازالو كلام و حبر على ورق و ما ولاوش قيم و أخلاق التوانسة .

 

تعليقك

(x) المدخلات المطلوبة

شروط الإستعمال

Les commentaires sont envoyés par les lecteurs de Business News et ne reflètent pas l'opinion de la rédaction. La publication des commentaires se fait 7j/7 entre 8h et 22h. Les commentaires postés après 22h sont publiés le lendemain.

Aucun commentaire jugé contraire aux lois tunisiennes ou contraire aux règles de modération de Business News ne sera publié.

Business News se réserve le droit de retirer tout commentaire après publication, sans aviser le rédacteur dudit commentaire

Commentaires

Commenter