alexametrics
آراء

ريتو كيفاش الفلوس تبدّل النفوس

مدّة القراءة : 3 دقيقة
ريتو كيفاش الفلوس تبدّل النفوس

 

البرمة تغلي و جانفي على الأبواب و عبد لا عاد يعرف وين يقبّل ، و لا عاد يعرف مع شنوّة يركّز ... تصويت على قانون مالية قريب يضرب الخنيفري في مجلس نّواب شعبنا المرموق .... إضرابات من هوني و من  غادي ــ على فكرة بالله تلفزة مالتلافز تعمل مزية و تعملنا بعد نشرة الأخبار و قبل النشرة الجوية نشرة الإضرابات ــ و حليب مقطوع و زبدة ما ثماش و ضرائب و جباية و رأس المال يعيّط و العمّال يستغيثوا و إحساسي المرهف يقلّي إلّي قريبا بش نسمعوا في شوارع مدننا الجميلة ، النظيفة، المنوّرة ( تحياتي لرؤساء و رئيسات البلديات المنتخبين و المنتخبات )  بش نسمعوا عاد  " الشعب يريد الثورة من جديد" و " شغل حرية كرامة وطنية " ... كرامة ؟؟؟  كرامة في الصندوق !! لا موش ماتت ــ يطوّل في عمرها و يعلّيها على من يعاديها ــ

الكرامة في صندوق التعويضات هي و ردّ الإعتبار : يا إلاهي! كرامة و ردّ إعتبار بطمّ طميمهم ، بكلّهم ، في صندوق واحد ؟؟؟ زعمة الصندوق ينجّم روحو ؟؟ ما يتفرڨعش ؟؟؟ ما يتطرشقش  ؟؟؟

هو يمكن لا أمّا التوانسة إيه مالقهر و الغلّ .

صندوق الكرامة و ردّ الإعتبار : ما فلحنا في شيء كان في الشعارات الرنّانة و الكلام الكبير ، الأكبر من جرمنا و من فعلنا : سمّيو الأشياء بمسميّاتها صندوق التعويضات هاو آش كارو تسمّى .

هالصندوق تصدّر هالمدّة أخبار و حديث و هواجس التوانسة و نتفهّمم. مانيش بش نخوض في التراتيب و القوانين عندو إمّاليه.  الصندوق بش يعوّض لشكون و علاش ؟؟

الصندوق بش يعوّض لضحايا الاستبداد من 1955 ل 2013 : هذا ما يقال رسميا. لكن أنا شخصيا عندي قناعة راسخة إنو هالصندوق بش يعوّض لإنتهازيين لناس تسمسر بنضالها. خاطر ما فرض عليهم حدّ إنهم يناضلوا و لا إنهم يختاروا يكونوا في صفوف المعارضة و لا إنهم يقولوا لا . في بالي اول درس يتعلموا البشر في حياتو : إنو يتحمّل جراير أفعالو و إنّو إختياراتو مهما كانت عاقبتها تلزمو.

 

أكيد و ما نجمّوش نخبّيو عين الشمس بالغربال صاروا انتهاكات و جرائم في حق المناضلين و في حق التوانسة الكلّ و لازم نعترفوا بيهم و لازم نقولوا الي صار و نكتبوه و نوثقوه و نقرّيوه في المدارس بش مايتعاودش  ، بش الناس تفهم الي الحرية و الديمقراطية الي برشة توانسة يرميوا رواحهم في البحورات و ياكلهم الحوت بش يعيشوا بيها في أوروبا ماهياش ساهلة و ماتجيش على طبق ولازمها تضحيات و لازمها و هذا الأهمّ : محبة برشة محبة ، محبة أكثر ماللازم ، لازمها عشق ، لازمها غرام .... عمري ما قريت و لاشفت ولا سمعت إنو المحبّة و العشق بالفلوس و إلا ماعادش عشق يولّي حاجة أخرى ... سمّيوها الّي تحبّوا !!

بش نعوّضو لخيارات و مسارات سياسية و نضالات غالطة و مثّلت و مازالت تمثّل خطر على تونس و أمنها و استقرارها  . مسارات تعدّينا عليها مرور الكرام و سكتنا عليها بش الضحية الي اليوم تطالب بالتعويض ـ و قبلوا في إطار التوافق و التنافق إنو الشعب التونسي يدفعواـ ما تخرجش على حقيقتها و يبان للعيان إنو الضحية جلاّد.

شكون يعوّض لإمام الكرم الي حرقوه بالماء  فرق ؟؟؟ و إذا عوّضنالو كيفاش نعوّضو جلاّدو ... و الدولة التونسية بيدها شكون يعوّضلها ؟؟؟ نسينا و لاّ ننساو ولاّ نتنساو الي ثمة زادة جرائم في حقّها : تحلّت حدودها للارهابيين و للّي يسوى و ما يسواش ؛ تصنتوا و تجسسوا

على أمنها و جيشها الموش مضمونين ؛ إغتالوا ولادها و يتّموا عايلات و اليوم بش تشملهم التعويضات .

و منين التعويض ؟؟؟ 

للّي يحب يعرف ينجّم يتطلّع على القرار الإطاري لجبر الضّرر وردّ الاعتبار لضحايا ، و كم كان ألمي و أسفي كبيران وقتلي قريت في هالقرار إنو من بين مصادر تمويل صندوق ضحايا الإستبداد الهبات والتبرعات والعطايا غير المشروطة و بطبيعة ما حددناش من عند شكون نقبلوا و من عند شكون ما نقبلوش !! يقولوا ثمة بلدان اوروبية مستعدة  تدفع و سلّمولي عاد على الي مرجولنا كبدتنا بغناية السفارات و التمويل الاجنبي و حثالة الفرونكوفنية : ريتو كيفاش الفلوس تبدّل النفوس ، ريتو كيفاش الغاية تبرّر الوسيلة ، ريتو كيفاش ثمة ناس لاعندها مبدأ و لا تكسب ڨرام كرامة، ريتو الي باع مرة يبيع ألف و الي إستعدّ إنو يمحي حدود تونس و يبدلّ درابوها بالقوة و السلاح بش يردّها أمّة ينجّم يبيع تاريخو و "نضالو" ( مسكين النضال كان ناس طيبة لين طلع بدر صندوق الكرامة علينا ) على الفلوس .... فهمتو الي ماهياش حكاية محبة و ماهياش حكاية غرام و ماعمرها ماكانت حربهم ضدّ الاستبداد حرب غايتها الحرية و الديمقراطية .... فهمتو كيفما قال شكري بلعيد ـ إلّي فلوس العالم و صنادق الدنيا و ميزانيات كل الدول ملمومة ما تعوّضش إغتيالو ـ في 23 جانفي 2012 بعد حادثة فيلم برسيبوليس و بعد تمّ الإعتداء عليه أمام أمن علي عريّض وقتها :" 14 جانفي حرية و كرامة .. ما نجموش حرية بدون قيمة مركزية داخلها : تعدّدنا و تنوعّنا ... نختلفو و نتعددّو داخل إطار مدني سلمي ديمقراطي ... نختلفو و نتعددّو لأنو أنا كنت نكون معاهم لو جاو لهنا و كتبوا بيان : حقّهم ! لو وزّعوا بيان في شارع الحبيب بورڨيبة : حقّهم! لو كتبوا مقال : حقّهم ! لو عملوا مظاهرة سلمية : حقّهم ... "  نجّم نكمّل و نقول:

 " لو ما رفعوش السلاح في وجه الدولة : حقّهم .. لو ما عملوش جهاز أمني سرّي حقهم ... لو ما رفضوش إنهم ينطقوا بكلمة شهيد بعد إغتيال بلعيد : حقّهم ... التعويض "  و من حقّي و من حقّ أي تونسي و أي تونسية اليوم إنو يقول نحنا ضدّ التعويض لكلّ شخص أو طرف أو مجموعة كان العنف نهجها و برنامجها وأحبّ من أحبّ و كره من كره.

تعليقك

(x) المدخلات المطلوبة

شروط الإستعمال

Les commentaires sont envoyés par les lecteurs de Business News et ne reflètent pas l'opinion de la rédaction. La publication des commentaires se fait 7j/7 entre 8h et 22h. Les commentaires postés après 22h sont publiés le lendemain.

Aucun commentaire jugé contraire aux lois tunisiennes ou contraire aux règles de modération de Business News ne sera publié.

Business News se réserve le droit de retirer tout commentaire après publication, sans aviser le rédacteur dudit commentaire

Commentaires

Commenter