alexametrics
آراء

إلي تهزوا ساقيه العصا ليه

مدّة القراءة : 3 دقيقة
إلي تهزوا ساقيه العصا ليه

 

في فترة إنتقال ديمقراطي و أزمة سياسية و إقتصادية يخنقوا : كمّ المشاكل و التحديات الي تستنى في الشعب التونسي تحصى و لا تعدّ. بين دينار ماشي و يتفرشخ و الإقتصاد الموازي و الوضع الأمني و الحرب بين نداء حافظ قايد السبسي و حزب الشاهد الجديد و تلوعيب النهضة و الاضرابات بما في ذلك العامّ متع 17 جانفي و الإضرابات الاخرى ... الشعب التونسي الي هو جزء كبير من اللعبة السياسية و الضامن الأساسي في نجاح الديمقراطية ماعينوش ، ماظهرلوش ، ما في بالوش ، ما على بالوش بهذا الكلّ و كيف نقول الشعب نقصد الأغلبية منّو . باش متلاهي شعبنا السمح الذي أبهر العالم ؟؟؟

يرحمو إلّي قال " مخّي حبس !!!" خاطر شعبنا الي وطنيتو ولات مناسباتية و مربوطة بالعظم الي ما ثمّاش و الحليب الّي بلاش طابوات و حكك الطماطم الي بش تتقطع ... إهتماماتو غريبة و مريبة نوعا ما.

 

إذا كان حسب موقع الإتصال الإجتماعي و عناوين بعض الصحف و الجرائد و المجلاّت الموضوع الّي شغل فكرنا كشعب و طيّر علينا النوم و حرّك فينا شعرة معاوية و الوطنية و النضال هو : عقد قران مغني الراب كادوريم بنسرين بن علي فأعلم أيها القارئ أنّو القاع طلع ما عندوش حدود !!.

الحقيقة موش الموضوع في حدّ ذاتو الملفت للإنتباه قدّ ماهي التعاليق و ردّة الفعل الناتجة عليه هي الي تحبّس المخّ.

أوّلا ... و قبل كلّ شيء كيف نعرفوا على إمتداد سنوات بعد ثورة مات فيها الي مات و ضاعت فيها بلاد بش الناس تستمتع بحرية التعبير إنو الأخوين الشابي و حصصهم العقيمة تصدّروا  نسب المشاهدة ما ثماش علاش نتسغربوا من إنو عرس يشدّ الانتباه و يحدث هالشوشرة الكلّ.  التونسي ، عندو قدرة عجيبة و خارقة للعادة إنو يدخّل عينو من نقبة إبرة بش يشوف شنوة يصير في حياة التونسي الي بجنبو. التنسنيس و التكوليف ولاّو رياضة وطنية أصلا.

ثانيا التعاليق إلي قسمت التوانسة بين جماعة البندير ، الي توحشو الزعبع و فترة حكمو المزدهرة و ديمقراطيتو الي يضرب بيها العالم المثل و محاربتو للفساد و التوانسة الي نعتو نسرين و ليلى بن علي بأبشع النعوت .

 

الجماعة الأوّلانين لا لوم عليهم خاطر الي ذاق من قصعة التلحيس و الذلّ مستحيل يبعد عليها. و الأدهى و الأمرّ إنو الفصيلة هاذي من المخلوقات الغريبة اليوم تطالب بحقوقها و تتكلّم و تكتب و تحكي و تناقش بآليات منعهم عليهم بوهم الحنين. الناس هاذم ناسين الّي لو كان جاء بن علي في الحكم راهم حتى كان جاعوا و ماتوا بالشرّ و تفاقمت البطالة و زدم الإرهاب ماينجموا لا يقولوا و لا يعملوا شيء ، ولاّ راهم كل واحد فيهم و هو مازال يخمّم بش يقول كلمة يلقى روحو في بوفردة. ثقافة شدّ مشومك لا يجيك ما أشوم هي ثقافة العربان الي اليوم العالم كامل قاعد يقدّم و هو مازال شادد في الخيم و الصحراء و بول البعير. و التوانسة هاذم الي إختارو الأطلال و البكاء على نظام سكرّ بلاد بش ترتع فيها عايلة وحدة هوما بيدهم الي اليوم كيف تشوف نوايا التصويت تلقاهم ناوين يصوتوا للرجعية و الظلاميين.

 

أمّا الصنف الثاني من التوانسة لازمو لحقيقة ــ مساحة أكبر من كرونيك ــ لازمو معاهد إستراتيجية و مراكز بحث و جامعات دولية ثمّاش ما يحنّ علينا التعالى و نفهموا التركيبة الذهنية و النفسية متاعو:  تقول مخزّنين في قلوبهم قرون من النقمة و الكره للمرا. الصنف هذا من أتباع "الراجل ما يتعابش" و الرجال الكلّهم ضحايا كيف سيدهم آدم. و ماهماش قادرين ــ خاطر ما يخمّموش بمخاخهم أماّ بحاجة أخرى ــ يفرّقوا بين الإختلاف السياسي و السبان و التشويه. و فيهم الي للأسف من مساندي حريات المرأة أما كيفما يقولوا ناس بكري كسكسلو يرجع لأصلو .

 

ثالثا وقتاش شعبنا السمح الذي أبهر العالم ناوي يفيق شوية من سباتو العميق و يحلّ عينيه ، وذنيه و يصحصح.  التونسي يحبّها سابڨة و جرّاية و ما تاكلش الشعير، إستانس باللقمة الباردة و الرزق الي ماتت إماليه : بعد ما يفوت الفوت يخرج يندب و يعيّط على الوضع و الأحوال . خارج مالطرح جملة ، ما على بالوش و يحبّ الأمور تمشي عال العال.

نحبوا إقتصاد وطني مزدهر و نحبوا بلاد بلاش بطالة و نحبوا شعبنا لابس و شايخ و شبعان و نحبوا تونس تولّي دبيّ و نحبوا جامعاتنا من أقوى الجامعات : نحبّوا و نجّموا نقعدوا نحبّوا على أرواحنا. خاطر إذا الجزء المهمّ في اللعبة الانتخابية، إذا المنتخب، إذا المواطن اليوم إهتماماتو هي "بيوت نوم الناس" و ماهياش المشاريع السياسية و الاقتصادية شنوة الي بش يتبدّل ؟؟ حتى شيء . الجهد و الطاقة الي نبذلوا فيهم في متابعة هالتفاهات لو كان نعطيو شطرهم بش نحاولوا نفهموا بعض الأرقام في إقتصادنا و بعض النقاط في البرامج الي صوتنا عليها و ماصار منها شيء و كان نحاولوا نفهموا التركيبة الجديدة ــ القديمة لبعض الأحزاب الي للأسف شبابها نسجوا على منوال شيّابها موش خير ؟؟؟

و إذا موش خير : إذا عرس كادوريم خير و كلبة مريم الدباغ خير و حرقوس علاء الشابي في خطبتو خير و الأمثلة تحصى و لا تعدّ في هالقاع الي ولينا عايشين فيه مالة وقتها يصحّ علينا " مثلما تكونون يولّى عليكم" و الي تهزوا ساقيه العصا ليه.

 

 

 

 

تعليقك

(x) المدخلات المطلوبة

شروط الإستعمال

Les commentaires sont envoyés par les lecteurs de Business News et ne reflètent pas l'opinion de la rédaction. La publication des commentaires se fait 7j/7 entre 8h et 22h. Les commentaires postés après 22h sont publiés le lendemain.

Aucun commentaire jugé contraire aux lois tunisiennes ou contraire aux règles de modération de Business News ne sera publié.

Business News se réserve le droit de retirer tout commentaire après publication, sans aviser le rédacteur dudit commentaire

Commentaires

Commenter