alexametrics
الأولى

لئن طالت الاثار النفسية السلبية للوضع الصحي الجميع، الا انه يوجد بعض الفئات التي تعد أكثر عرضة للاضطرابات النفسية، أولها الاطفال الذين تغيرت العديد من الأشياء من حولهم واضطروا للبقاء في المنزل لفترة طويلة، هذه الفئة لا تملك وعيا كافيا لتدرك خطورة الوضع ولا تفهم التغير المفاجئ في نمط حياتهم. فئة المسنين كذلك تعد عرضة للهوس والقلق باعتبارهم أكثر الشرائح العمرية عرضة للفيروس مما ينتج عنه خوف ورهبة مستمرين. الفئة التي تعاني انفا من اضطرابات نفسية واكتئاب أو وسواس قهري هم أيضا الأكثر تضررا حيث يعدون الأكثر هشاشة ولا يملكون القدرة ذاتها على التأقلم والتعايش مع الوضع الجديد. الأطباء وأعوان الصحة والصحفيون بدورهم يعدون الاكثر عرضة للقلق والتوتر بسبب قربهم من الميدان وتعاملهم اليومي مع الموت والاصابات. .

13 نوفمبر 2020