alexametrics
الأولى

فعلا إلى أين نحن ذاهبون؟ هذه تونس بعد ثورة الربيع العربي، تونس 2019، هذا هو الشباب الواعي والمثقّف والناجح، نعم هذه نتيجة السياسات والحكومات المتعثّرة والفاشلة التي أودت ببلادنا إلى الهاوية في مختلف المجالات، عن أيّ أمن نتحدّث والتونسي أصبح مهدّد في كلّ مكان وزمان بالإعتداء عليه لفظيا وماديا وجنسيا وجسديا وقتله والمرور بسلام، والكلّ يعلم اليوم أنّ التونسي أصبح أيضا يخاف التدخّل لإنقاذ أحدهم من براكاج خوفا على حرمته الجسديّة، وهذا من حقّه، لقد تفاقمت السرقة والبراكاجات والعنف في الشارع التونسي وفي كلّ مكان، وأصبحت تونس تعيش حالة من الإستنفار على كلّ المستويات، تسعة سنوات لم تكفي السياسيين والبرلمانيين في تنظيم هذه الرقعة الجغرافيّة المنكوبة، تسعة سنوات لم يتمكّنوا هؤلاء من إرساء منظومة أمن وأمان واستقرار ترتقي بالبلاد وتحمي التونسيين، وتجدهم اليوم في السباق للمناصب يتسارعون ويتخاصمون على كرسي ملك الغابة. .

29 أوت 2019

أيام قليلة تفصلنا عن التحوّل الديمقراطي الذي ستشهده تونس، وسيتمّ اختيار رئيس للبلاد بطريقة ديمقراطيّة، وسيكون القرار بيد الشعب والحاكم هو الصندوق، وما بقي من حملات انتخابيّة ومخطّطات حزبيّة فهي لن تمسّ من العمليّة الإنتخابية، ولكن سنرى ثمارها بعد الرئاسيّة والتشريعيّة. .

23 أوت 2019

تطبيق القانون يعدّ أمرا ضروريا لضمان معاقبة الفاسدين ومنع وجود الحصانة التي تسبب افلات الكثير من العقوبات.

22 أوت 2019

تعاقبت حكومات على مرّ سنوات وقضيّة الماء لم يقع علاجها بعد، فعلى كلّ السياسيين الذّين يراهنون على برامجهم الإنتخابيّة أن يهتموا بهذه الأولويّة الضروريّة في الحياة وهي حقّ قانوني ووطني لكلّ تونسي وتونسيّة. .

14 أوت 2019

النشرة الإخبارية